رئيس الاستخبارات الباكستانية الأسبق: الحكومة الأمريكية وراء نشر الوثائق السرية في موقع "ويكيليكس"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51704/

اتهم الجنرال حميد غول المدير الأسبق للاستخبارات الباكستانية الحكومة الأمريكية بتنظيم تسريب الوثائق السرية حول الحرب في أفغانستان التي نشرها موقع "ويكيليكس" الالكتروني يوم الأحد الماضي. وأوضح غول في مقابلة مع صحيفة "فاينانشل تايمز" نشرت يوم الأربعاء 28 يوليو/تموز، أن تسريب المعلومات يهدف الى تبرير فشل الحرب الأمريكية في أفغانستان والقاء اللوم على باكستان.

اتهم الجنرال حميد غول  المدير الأسبق للاستخبارات الباكستانية الحكومة الأمريكية بتنظيم تسريب الوثائق السرية حول الحرب في أفغانستان التي نشرها موقع "ويكيليكس" الالكتروني يوم الأحد الماضي.
وأوضح غول في مقابلة مع صحيفة "فاينانشل تايمز" نشرت يوم الأربعاء 28 يوليو/تموز، أن تسريب المعلومات يهدف الى تبرير فشل الحرب الأمريكية في أفغانستان والقاء اللوم على باكستان.
وقد ذكرت المئات من الوثائق الأمريكية السرية والتقارير الاستخباراتية التي نشرها الموقع الالكتروني، أكثر من مرة اسم غول وتحدثت عن اتصالات له مع قيادات بحركة طالبان.
وأوضح غول أن الأمريكيين يتهمونه بمساعدة طالبان، لانهم لا يستطيعون فهم كيف تمكن الأفغان بأنفسهم من تحقيق النصر في الحرب ضدهم.
وكان غول قد وصف في حديث صحفي مع صحيفة "الشرق الأوسط" الوثائق المسربة بانها "مجرد أكاذيب حاكتها عقول غير محترفة من أجل تبرير المخصصات الكبيرة التي تدفع الى متعهدي استخبارات داخل أفغانستان".
وكان حميد غول على رأس جهاز الاستخبارات الباكستاني في منتصف الثمانينات من القرن الماضي وأشرف على تقديم الدعم العسكري والمالي الأمريكي إلى عناصر طالبان إبان حربهم المسلحة ضد القوات السوفيتية. ويشار إلى أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية والاستخبارات الباكستانية عملا إلى جانب بعضهما البعض داخل أفغانستان عندما كان غول على رأس جهاز الاستخبارات الباكستانية، ولكن بعد تقاعده أصبح غول معاديا للسياسة الأمريكية في المنطقة بدرجة كبيرة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك