وسائل إعلام امريكية: اعتقال "جاسوسة روسية" جديدة في الولايات المتحدة

انا فيرمانوفاانا فيرمانوفا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51689/

ذكرت صحيفة "ذي نيويورك تايمز" يوم الاثنين 27 يوليو/تموز أن السلطات الأمريكية اعتقلت مؤخرا مواطنة أمريكية من أصل روسي بتهمة محاولة تهريب التكنولوجيات العسكرية الأمريكية الى روسيا. وأوضحت الصحيفة أن السلطات ألقت القبض على انا فيرمانوفا (24 عاما) يوم 15 يوليو/تموز مباشرة بعد عودتها من موسكو، لكنها أفرجت عنها بكفالة مالية قيمتها 50 الف دولار ووضعتها رهن الإقامة الجبرية في منزلها بتكساس.

ذكرت صحيفة "ذي نيويورك تايمز" يوم الاثنين 27 يوليو/تموز أن السلطات الأمريكية اعتقلت مؤخرا مواطنة أمريكية من أصل روسي بتهمة محاولة تهريب التكنولوجيات العسكرية الأمريكية الى روسيا.
وأوضحت الصحيفة أن السلطات ألقت القبض على انا فيرمانوفا (24 عاما) يوم 15 يوليو/تموز مباشرة بعد عودتها من موسكو، لكنها أفرجت عنها بكفالة مالية قيمتها 50 الف دولار ووضعتها رهن الإقامة الجبرية في منزلها بتكساس.
وتجدر الإشارة الى أن انا وهي روسية ولدت في لاتفيا في ايام الاتحاد السوفيتي، انتقلت الى الولايات المتحدة مع والديها منذ سنوات حيث حصلت على الجنسية الأمريكية. لكن آنا تقضي معظم وقتها في موسكو حيث تسكن مع زوجها الروسي وتعمل كمدرسة لغة انجليزية، على الرغم من حصولها على ليسانس في التجميل في الولايات المتحدة.
وأضافت الصحيفة أن النيابة العامة تتهم فيرمانوفا بانها حاولت تهريب عدد من الأجهزة العسكرية الأمريكية الممنوعة للنقل خارج البلاد دون موافقة وزارة الخارجية الامريكية على ذلك.
وأوضحت الصحيفة أن الأجهزة التي يدور الحديث عنها هي جهاز تسديد لبندقية Raptor 4X قيمته 7 آلاف دولار وجهازا تسديد آخران تبلغ قيمة كل منهما 4 آلاف دولار. وكان عناصر الأمن قد أوقفوا فيرمانوفا في مطلع مارس/أيار في مطار نيويورك قبل صعودها الى طائرة متجهة الى موسكو وصادروا منها الأجهزة، لكنهم أطلقوا سراحها بشرط اعتقالها بعد عودتها الى الولايات المتحدة.
أما محامي فيرمانوفا فأعلن للصحفيين أن موكلته اشترت الأجهزة الثمينة عبر شبكة الانترنت بطلب من أحد أصدقاء زوجها المقيم في موسكو.
وعلى الرغم من ان المحامي نفى ان تكون موكلته على علاقة بعناصر ما سماه الاعلام الامريكي "شبكة التجسس الروسية"، سارعت بعض الصحف الى وصفها بـ"جاسوسة روسية جذابة جديدة"، وقارنتها بـ آنا تشابمان بسبب صور مغرية لها نشرت في موقع "فيسبوك" الالكتروني.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)