مدفيديف واثق باستحالة اي تحديث دون مكافحة الفساد وتطويرالمنافسة النزيهة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51659/

أعرب الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عن ثقته بان اي تحديث يكون مستحيلا دون مكافحة الفساد وتطويرالمنافسة النزيهة. وجاء ذلك في خطاب ألقاه في اجتماع لجنة التحديث والتطوير التكنولوجي لاقتصاد روسيا الذي عقد يوم 27 يوليو/تموز.

أعرب الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عن ثقته بان اي تحديث يكون مستحيلا دون مكافحة الفساد وتطويرالمنافسة النزيهة. وجاء ذلك في خطاب ألقاه في اجتماع لجنة التحديث والتطوير التكنولوجي لاقتصاد روسيا الذي عقد في يوم 27 يوليو/تموز.
وقد دفع مدفيديف الى اتخاذ موقفه هذا مقال نشرته صحيفة "فيدوموستي" الروسية التي قالت ان غالبية السكان  يستوعبون التحديث باعتباره لفظة مجردة لا تعني  اجراء تغيرات تكنولوجية بقدر ما يعني احداث تغيرات سياسية.
وقال مديفيديف:"قد لفتت انتباهي مقولة اوردتها احدى الصحف ويبدو انها "فيدوموستي" مفادها ان مواطنينا  يفهمون  التحديث بشكل يختلف تماما عما هو عليه لدى رئيس البلاد.. لكن الصحف  تميل عادة الى تضخيم الامور دوما  وهذا الامر يعتبر طبيعيا تماما ، بل ربما ضروريا في بعض الاحيان".
واضاف مدفيديف قائلا:" انني لا انظر الى التحديث ، وآمل كذلك الا ينظر اليه  جميع المواطنين الروس الحاضرين هنا، ابدا  بأعتباره الانتقال الى اقتصاد الحداثة ، او مجرد موضوع التحديث التكنولوجي. ولا شك في ان هذا الامرهام جدا، لكن ثمة مسائل أخرى تواكبه  تعتبر ذات أهمية لا تقل عن ذلك ، زد على هذا  فبدون حلها ربما لا يمكن اجراء اي تحديث تكنولوجي ولا ينشأ اي اقتصاد حداثة".
 وفور ذلك صار مدفيديف يعدد  تلك "المسائل الاخرى" التي يذكرها المواطنون والتي  من الصعب الا يوافق المرء عليها على حد تعبير الرئيس. ومنها مسائل مواجهة الفساد وتقليل النفوذ الاداري في بلادنا وقضايا المنافسة النزيهة. وقال مدفيديف:" هذه هي المواقف الثلاثة  اتي يطرحها مواطنونا بأعتبارها مسائل محورية. ويبدو لي ان هذا الامر ذو دلالة  خاصة".
وقد أورد مدفيديف هذه الملاحظة المترعة بالاشكالية وغير المدرجة في نص الخطاب المعد له بغية "ان ندرك في أي اتجاه نسير"  على حد تعبيره.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم