عائلة فلسطينية مقسمة.. بين الضفة وغزة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51628/

قصة الفنان الفلسطيني غازي جيلو هي مشهد آخر لمعاناة ما يقارب من عشرة آلاف غزي يعيشون في الضفة الغربية، وفرضت عليهم قوانين السلطات الإسرائيلية العيش في وطنهم كمخالفين للقانون.

قصة الفنان الفلسطيني غازي جيلو هي مشهد آخر لمعاناة ما يقارب من عشرة آلاف غزي يعيشون في الضفة الغربية، وفرضت عليهم قوانين السلطات الإسرائيلية العيش في وطنهم كمخالفين للقانون.
وجاء غازي جيلو للعمل والعيش في الضفة الغربية قبل 14 عاما، وبنى وزوجته بيتا متواضعا في مدينة قلقيلية ليكون حاضنة لأحلامهم بالاستقرار والراحة. لكن القرارت الإسرائيلية والتي تفصل بالمطلق بين الضفة الغربية وقطاع غزة بددت آمالهم بالاستقرار المنشود من خلال إبعاد الزوجة واثنتين من بناتها إلى قطاع غزة قبل 3 أعوام وذلك فقط لأن هوياتهن صادرة في قطاع غزة.
المأساة هنا مركبة فإلى جانب فقدان غازي جيلو وأبناؤه  لسيدة المنزل فقد كذلك الطفلان أريج ووديع أمهم التي أبعدت مع جدتهم، لتصبح العائلة بأسرها مقسمة ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة.. حيث يعيش الأب في قلقيلية مع بناته الصغار وأحفاده، والأم في عزة مع بناتها الكبريات يحلمن بلقاء أطفالهن والعودة للمنزل.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)