ممثل " روس ابورون ايكسبورت": روسيا لن تتخلى عن مواقعها في سوق السلاح الليبي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51585/

صرح سيرغي كورنيف رئيس وفد شركة " روس ابورون ايكسبورت " الى معرض " فارنبورو – 2010 " للطيران يوم 26 يوليو/ تموز بان روسيا تحتل موقعا قويا في سوق السلاح الليبية ولا تنوي التخلي عنه لصالح أي كان.

صرح سيرغي كورنيف رئيس قسم تصدير الممتلكات الخاصة والخدمات المقدمة للقوات الجوية الروسية في شركة " روس ابورون ايكسبورت " رئيس وفد ها الى معرض " فارنبورو – 2010 " للطيران  يوم 26 يوليو/ تموز بان روسيا تحتل موقعا قويا في سوق السلاح الليبية ولا تنوي التخلي عنه لصالح أي كان.
وقال كورنيف " اننا نؤكد توقيع اتفاقيات لتزويد ليبيا بـ 6 طائرات تدريب – مقاتلة من نوع " ياك – 130 " ومروحيات من نوع " مي ". كما اننا ننظر الى السوق الليبية بتفاؤل ولا ننوي التخلي عن موقعنا القوي ".
هذا وابرمت شركة " ايركوت " بمشاركة شركة " روس ابورون ايكسبورت " اتفاقا لتوريد 6 طائرات تدريب – مقاتلة حديثة من طراز " ياك – 130 " الى الجانب الليبي حيث ستسلم طائرتان منها في عام 2011 والطائرات الاربع الباقية عام 2012.
كما تعمل شركة " ايركوت " على تنفيذ الاتفاق المبرم مع الجزائر عام 2006 والخاص بتزويد الاخيرة بطائرات " ياك – 130 ". كما تجرى مباحثات مع بلدان اخرى لتزويدها بنفس هذه الطائرات.

روسيا انشأت في الخارج 10 مواقع لخدمة التقنية الموردة

وقال كورنيف ان روسيا قد انشأت في الخارج 10 مواقع خدمية للتقنية الموردة، حيث اقامت في فنزويلا مثلا 10 مؤسسات لصيانة الاسلحة والمعدات الحربية.
وقال بهذا الخصوص " ان صيانة المعدات المباعة مسألة مطروحة وواقعية، ومع وجود بعض الانتقادات لخدماتنا الا اننا ننفذ التزاماتنا كلها ".
اضافة لذلك اشار كورنيف الى ان المؤسسات العسكرية الروسية تقدم  خدمات واسعة للمعدات المباعة بدءا من انشاء مواقع الصيانة وانتهاءا بتوريد قطع الغيار. وقال " لقد وضعنا التصورات اللازمة لصيانة المعدات بعد بيعها ونحن الان نقوم بتنفيذها. وبشكل عام لقد تم خلال الفترة الاخيرة انشاء عشرات المواقع لتقديم الخدمات اللازمة للمعدات المباعة في الخارج ومن ضمنها الصيانة الشاملة لهذه المعدات.. اننا ننفذ جميع هذه الاتفاقيات ومن ضمنها الاتفاقيات مع فنزويلا ".

روسيا تنظر بتفاؤل الى مستقبل سوق السلاح في امريكا اللاتينية

وقال كورنيف ان روسيا تنظر بتفاؤل كبير الى حضورها في سوق السلاح بامريكا اللاتينية. وان فنزويلا ستشتري من روسيا قريبا طائرات نقل عسكرية.
وقال " اننا نحتل موقعا قويا في مجال توريد الاسلحة الى سوق امريكا اللاتينية ونحن نهتم به وهنا نبرم العقود ونحن ننفذ التزاماتنا، لذلك لاننوي التخلي عن مواقعنا لاي كان ".
وردا على سؤال حول كيفية تطور علاقات التعاون العسكري – التقني في مجال الطيران مع فنزويلا قال كورنيف " تستمر اتصالاتنا في الوقت الحاضر ونأمل بالتوصل الى اتفاق بخصوص طائرات النقل ".
وقال مشيرا الى ان روسيا زودت هذا البلد بطائرات من نوع " سو – 30 MK 2 " ومروحيات من نوع " مي – 17 B – 5 و مي – 35 وكذلك مروحيات نقل ثقيلة مي – 26 T"
ان اكبر مستورد للتقنيات والمعدات الجوية العسكرية الروسية هي الهند وفنزويلا والجزائر وماليزيا ( بلغ حجم المبيعات عام 2008 الى هذه البلدان اكثر من 2 مليار دولار ).
واشار كورنيف الى ان طائرة " ميغ – 35 " تطابق كافة شروط مناقصة الجانب الهندي الخاصة بشراء عدد كبير من الطائرات المقاتلة.
وقال المسؤول الروسي " ان شروط المناقصة قاسية الى حد ما واننا اجرينا 3 اختبارات تقييمية ونعتقد اننا عرضنا طائرة تفي بكافة متطلبات المناقصة. واشير الى انها متطلبات عالية جدا ".
وكانت الهند قد اعلنت في شهر اغسطس/ اب عام 2007 عن مناقصة لتزويدها بـ 126 طائرة مقاتلة بقيمة 11 مليار دولار.
واشار كورنيف الى ان الوفد الروسي قد اجرى مباحثات مع اكثر من 20 وفدا من الشركاء الاساسيين ومن ضمنهم البرازيل والهند.
وقال " خلال معرض " فارنبورو- 2010 " للطيران اجرينا اكثر من 20 لقاءا عمليا حيث التقينا بقائد القوات الجوية البرازيلية وقائد القوات البرية الماليزية وممثلا لوزارة الدفاع الهندية ورؤساء الشركات الاوروبية الرائدة المشاركة في المعرض ".
كما اشار كورنيف الى ان مهمة الوفد الروسي الى المعرض كانت اجراء لقاءات مع الشركاء. وقال " اننا نفذنا المهمة. اما ما يخص نتائج محددة فاننا لانضع نصب اعيننا ابدا في مثل هذه المعارض ابرام الاتفاقيات . الاتفاقية – وثيقة يمكن ان تحتاج الى وقت طويل لصياغتها ".
هذا واستمر عمل المعرض من 19 الى 25 من شهر يوليو/ تموز. وان المنتجات الحديثة في مجال الطيران المدني كانت من الاهتمامات الرئيسية للجانب الروسي في المعرض، حيث لاول مرة يعرض في بريطانيا نموذج لطائرة " سوخوي سوبر جيت - 100 التي كانت تحلق يوميا في سماء المعرض، وكذلك نموذج لطائرة " ام اس – 21 " من انتاج شركة " ايركوت ".
لقدارتفع عدد الحجوزات الاكيدة لطائرات سوخوي في نهاية عمل المعرض من 101 الى 161 طائرة بعد الاتفاق مع شركة طيران " artika Airlines K " الاندونيسية وشركة "Pearl Aircraft Corporation". اضافة لذلك تم خلال عمل المعرض التوقيع على اتفاقيات بين شركة "Orient – Thai Airlines" وشركة " غازبروم افيا ".  وقال ميخائيل بوغوسيان المدير العام للشركة خلال مؤتمره الصحفي الذي عقده بنهاية عمل المعرض ان بامكان شركة " سوخوي " خلال السنوات الـ 20 القادمة عرض حوالي 800 طائرة من نوع " سوبر جيت – 100 " أي بما نسبته 15 % من حاجة سوق الطائرات.
من جانبها وقعت شركة " ايركوت " على عقود لبيع 140 طائرة من نوع " MC -21 " من ضمنها اتفاقية لبيع 50 طائرة لشركة " Crecom Burj Resources " الماليزية، اضافة الى عدد من الاتفاقيات الاولية مع شركات طيران منها " اليوشين فينانز" وغيرها.
وبشكل عام يقول الخبراء ان الشركات الروسية في معرض فارنبورو وقعت عقودا بقيمة تزيد على 10 مليارات دولار.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)