الامارات تعلن عن استعدادها للعودة الى مشروع العملة النقدية الخليجية الموحدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51543/

أكد الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم امارة رأس الخيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة يوم الأحد 25 يوليو/تموز، اكد أن دولة الإمارات مستعدة للعودة الى مشروع العملة النقدية الخليجية الموحدة إذا ما توفرت الشروط اللازمة لذلك.

أكد الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم امارة رأس الخيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة يوم الأحد 25 يوليو/تموز، اكد أن دولة الإمارات مستعدة للعودة الى مشروع العملة النقدية الخليجية الموحدة إذا ما توافرت الشروط اللازمة لذلك. وشدد على أن الإمارات مازالت مهتمة ببرنامج الوحدة النقدية الخليجية وأنها على استعداد للانخراط  فيه مجددا في حال اجتمعت الشروط المؤاتية.
وأكد القاسمي في مؤتمر صحفي عقده لعرض الخطط التنموية التي شهدتها إمارة رأس الخيمة وبرامجها المستقبلية ان "الاقتصاديات الخليجية لا تتنافس فيما بينها بل إنها اقتصاديات متكاملة، فأي ازدهار في أحدها ينعكس بصورة مباشرة على كل دول المنطقة واقتصادياتها وهو دعم لدور الشراكة بين الجميع والاستفادة من النهضة التي حققتها دول المنطقة ككل".
الجدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة، كانت قد انسحبت العام الماضي بطريقة مفاجئة من اتفاقيات الاتحاد النقدي الخليجي على خلفية الخلاف حول مقر البنك المركزي الخليجي، والذي كانت الإمارات ترغب في استضافته.
وأوضح ولي العهد ،نائب حاكم رأس الخيمة أن الاقتصاد الإماراتي أثبت قوته ومناعته في مواجهة الأزمات، خاصة الأزمة المالية الأخيرة وأزمة القطاع العقاري التي تركت آثارها على معظم دول العالم.
يذكر ان الاعلان عن مشروع العملة النقدية الخليجية الموحدة جاء نهاية العام الماضي اثناء القمة الـ 30 لمجلس تعاون دول الخليج العربي، حيث ضم المشروع كلا  من البحرين وقطر والكويت والامارات وعمان والسعودية.
وكان مدير البنك المركزي لدولة الامارات قد اعلن في وقت سابق  ان الامارات تعتبر المكان الامثل كمقر للبنك المركزي الخليجي لكون ان اغلب البنوك العالمية لديها  فروع في الامارات وكذلك لان نصف التحويلات المالية من العالم الى المنطقة تتم عن طريق البنوك الاماراتية.
من جانب آخر كان وزير خارجية الكويت قد اعلن في شهر مايو/ايار عن ان الدول الخليجية قررت تأجيل موضوع بحث مشروع توحيد العملة،  الا انه اضاف ان التأجيل لا يعني التخلي النهائي عنه.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية