عضو مجلس إدارة غرفة التجارة المصرية: فضلنا شراء القمح الروسي لجودته المعروفة عالميا واسعاره المناسبة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51521/

قال عضو مجلس إدارة غرفة التجارة المصرية الباشا إدريس في مقابلة اجرتها معه قناة "روسيا اليوم" يوم 24 يوليو/تموز، قال ان الحكومة المصرية اتجهت لشراء القمح الروسي، وذلك لما يتميز به هذا القمح من جودة عالمية معروفة ومواصفات فنية مطابقة للمقاييس المصرية واسعار مناسبة لدول تعتبر من اكبر المستوردين للقمح في العالم.

قال عضو مجلس إدارة غرفة التجارة المصرية الباشا إدريس في مقابلة اجرتها معه قناة "روسيا اليوم" يوم 24 يوليو/تموز، قال ان الحكومة المصرية اتجهت لشراء القمح الروسي، وذلك لما يتميز به هذا القمح من جودة عالمية معروفة ومواصفات فنية مطابقة للمقاييس المصرية واسعار مناسبة لدول تعتبر من اكبر المستوردين للقمح في العالم.

واضاف قائلا: "ان الحكومة المصرية تتجه لشراء القمح من روسيا لسعره وجودته طبعا. فجودة القمح الروسي هي  عالمية معروفة، والمواصفات الفنية كنسبة الشوائب الموجودة فيه بالاضافة الى نسبة الكسر والرطوبة، هي مواصفات مطابقة للمقاييس المصرية، وهذا ما اعتمدناه في تفضيلنا لشراء القمح من الجانب الروسي كدولة منتجة للقمح، وطبعا روسيا دولة لايستهان بها في الانتاج . ومصر تسعى دائما لاستيراد القمح من اي دولة انتاجها يخضع لهذه المواصفات ".

وفيما يتعلق بوجود فرق بين قيام هيئة السلع التموينية وشركات القطاع الخاص عند استيراد القمح، اوضح عضو مجلس إدارة غرفة التجارة المصرية قائلا: "لا يوجد فرق، فالاولى هي شركات حكومية تتبع معايير الاستيراد بحذافيرها، وهذه الشركات تقوم احيانا بتكليف مكتب القطاع الخاص، الوكيل لاحدى الشركات الاجنبية بعملية الاستيراد مقابل نسبة من الشحنة كعمولة ، على ان يكون هذا الوسيط، اي الجهة المستوردة ، المسؤول الرئيس امام هذه الشركات الحكومية في حالة حدوث اي خلل او عدم مطابقة للمواصفات".

وللمزيد حول الموضوع تابعوا المقابلة المسجلة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم