القوات المسلحة الموريتانية تنهي عمليتها العسكرية في مالي ضد القاعدة في المغرب العربي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51501/

اعلنت مصادر امنية موريتانية في 24 يوليو/تموز ان نواكشوط انهت العملية العسكرية التي بدأتها قبل 4 ايام في جمهورية مالي، في اطار تصديها لتنظيم القاعدة في المغرب العربي، وهو ما اكدته وزارة الدفاع الفرنسية، التي ساهمت بتقديم المساعدة للقوات الموريتانية المسلحة.

اعلنت مصادر امنية موريتانية في 24 يوليو/تموز ان نواكشوط انهت العملية العسكرية التي بدأتها قبل 4 ايام في جمهورية مالي، في اطار تصديها لتنظيم القاعدة في المغرب العربي، وهو ما اكدته وزارة الدفاع الفرنسية، التي ساهمت بتقديم المساعدة للقوات الموريتانية المسلحة، مع الاشارة الى ان هذه العملية لم تؤدي الى تحرير ميشال جرمانو، الرهينة الفرنسي المحتجز لدى عناصر من التنظيم الاسلامي المتطرف.
ويتهم التنظيم باختطاف جرمانو بالنيجر، في ابريل الماضي، كما اعلنت الوزارة عدم وجود معلومات مؤكدة حتى الآن عمّا اذا كان الرجل حياً ام ميتاً.
الى ذلك اكد محمد ولد ابيليل، وزير الداخلية الموريتاني ان الهدف من هذه العملية لم يكن تحرير جرمانو فقط.
وقال مصدر امني موريتاني ان العملية جرت في عمق جمهورية مالي لمسافة 200 كم، واسفرت عن مقتل 7 من عناصر التنظيم المسلح.
هذا وكانت باريس قد اعلنت في وقت سابق من اليوم ذاته ان قطعاً عسكرية تابعة للجيش الفرنسي تشارك في العملية الموريتانية، من خلال تقديم الدعم الفني واللوجستي، وذلك في اطار المساعدة التي تقدمها فرنسا للدول التي تحارب الارهاب.
من جانبها اكدت الولايات المتحدة، على لسان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي وجود تعاون استخباراتي بين باريس ونواكشوط، للتصدي لتنظيم القاعدة في المنطقة، الذي يشكل "تهديدا مشتركاً" يستهدف الجميع.
وتعتبر هذه العملية هي الاولى التي تخوضها القوات المسلحة الموريتانية ضد تنظيم القاعدة في المغرب العربي خارج اراضيها.
هذا وكانت السلطات الموريتانية قد اعلت في وقت سابق انها احبطت اعتداءاً مسلح كان من المفترض ان يقوم به مسلحون تابعون للتنظيم ضد قاعدة عسكرية موريتانية شرقي البلاد.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية