تشافيز : الاتهامات الكولومبية خدعة وذريعة لغزو فنزويلا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51500/

غداة قطع فنزويلا علاقاتها الديبلوماسية مع كولومبيا حليف الولايات المتحدة بسبب اتهام بوغوتا كاراكاس بإيواء متمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية وجيش التحرير الوطني، وصف الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الجمعة 24يوليو/تموز الاتهامات بانها "خدعة وذريعة لغزو بلاده بمساندة أمريكية".

غداة قطع فنزويلا علاقاتها الديبلوماسية مع كولومبيا حليف الولايات المتحدة بسبب اتهام بوغوتا كاراكاس بإيواء متمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية وجيش التحرير الوطني، وصف الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيزالجمعة 24يوليو يوليو/تموز الاتهامات بانها "خدعة وذريعة لغزو بلاده بمساندة أمريكية".
وأشار تشافيز الى أن حكومة الفارو اوريبي الرئيس الكولومبي المنتهية ولايته "أداة للإمبريالية الأمريكية، خصوصا بعدما باتت كولومبيا قاعدة كبيرة جدا للأمريكيين"، في إشارة الى الاتفاق الذي أبرم بين واشنطن وبوغوتا العام الماضي وسمح للقوات الأميركية باستخدام قواعد عسكرية كولومبية، والذي يقول تشافيز إنه امر "يشكل تهديدا مباشرا" لبلاده.
وكرر تشافيز رفض حكومته للصور وتسجيلات الفيديو والخرائط التي قدمتها كولومبيا كدليل يدعم مزاعمها حول تحرك آلاف من المتمردين الكولومبيين انطلاقا من معسكرات داخل فنزويلا، وقال: "هذا الكذب ذريعة مثالية لمحاولة غزو فنزويلا، والذي سيثير في حال حصوله حربا لمئة عام" وزاد "نريد السلام مع كولومبيا".
وقال أن حركة التمرد الماركسية في كولومبيا "يجب أن تعيد النظر في استراتيجيتها المسلحة لوقف استخدامها كذريعة لدخول الولايات المتحدة الى كولومبيا، خصوصا أنه من الواضح أن الظروف في كولومبيا غير مهيأة لسيطرتها على السلطة خلال فترة زمنية منظورة"، واشار الى أن متمردين يساريين سابقين آخرين في أميركا اللاتينية تحولوا الى سياسيين وفازوا بالانتخابات.
وكانت الولايات المتحدة حضت تشافيز على الرد بجدية على اتهامات بوغوتا بأن فنزويلا تأوي متمردين كولومبيين. وقال فيليب كراولي  الناطق باسم وزارة خارجيتها "نأسف ألا تسمح فنزويلا للجنة دولية بالتحقيق في الاتهامات الكولومبية، ونعتبر أن رد فنزويلا عبر قطع العلاقات مع كولومبيا كان فظا".
وفي ردها على قرار فنزويلا قطع العلاقات، شددت كولومبيا على ضرورة حل "المشكلة الأساسية" عبر آلية محددة، وحصول تعاون فعال في محاربة الإرهاب وتفكيك الجماعات الارهابية.
وقال خايمي برموديز وزير الخارجية الكولومبي "لم ترد فنزويلا على اقتراحنا إرسال وفد الى منظمة الدول الأميركية للتحقق من وجود عناصر من حركة التمرد الكولومبية في فنزويلا، لذا لم تلق المشكلة الأساسية ردا. وردت كراكاس على اتهامات واضحة وجهتها بوغوتا بقطع العلاقات الديبلوماسية".
وأكد الوزير الكولومبي أن بلاده "منفتحة دائما على الحوار مع مسؤولين إقليميين في شأن مقترحات وساطة".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك