القرار باجراء تحقيق دولي في الهجوم على اسطول الحرية.. ترحيب فلسطيني ورفض اسرائيلي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51485/

رحب الفلسطينيون يوم 24 يوليو/تموز بالقرار الذي اتخذه مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف يوم امس الجمعة والذي يقضي بارسال بعثة اممية لتقصي الحقائق في الهجوم على أسطول الحرية ، الذي اسفر عن مقتل 9 ناشطين اتراك. ويأتي هذا الترحيب الفلسطيني في الوقت الذي اعلنت فيه اسرائيل رفضها التعاون مع هذه البعثة.

رحب الفلسطينيون يوم 24 يوليو/تموز بالقرار الذي اتخذه مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف يوم امس الجمعة والذي يقضي بارسال بعثة اممية لتقصي الحقائق في الهجوم على أسطول الحرية ، الذي اسفر عن مقتل 9 ناشطين اتراك. ويأتي هذا الترحيب الفلسطيني في الوقت الذي اعلنت فيه اسرائيل رفضها التعاون مع هذه البعثة.

ونقلت الصحف الفلسطينية تصريحات احمد عساف المتحدث باسم حركة فتح قال فيها : "ان قرار المجلس الاممي جاء بناء على طلب فلسطين في الجلسة التي عقدت في الثاني من يونيو/حزيران 2010  بجنيف".

واكد عساف موقف الحركة بضرورة محاسبة "مجرمي الحرب الاسرائيليين على كافة جرائمهم". واضاف قائلا: "انه آن الاوان للعالم ان يكف عن التعامل مع اسرائيل على انها فوق القانون".

من جهته وصف سامي ابو زهري المتحدث باسم حركة "حماس" خطوة تشكيل لجنة اممية لتقصي الحقائق  بالجيدة، لكنه طالب بضرورة الزام اسرائيل باحترام نتائج هذا التحقيق . وحذر من ان تلقى هذه النتائج نفس مصير تقرير غولدستون الخاص بالعدوان الاسرائيلي على غزة اواخر 2008، وذلك بحسب ماافادت به الصحف الفلسطينية.

يأتي ذلك في وقت، اعلنت فيه  إسرائيل يوم 24 يوليو/تموز رفضها التعاون مع هذه البعثة الدولية. وجاءت التصريحات الاسرائيلية هذه على لسان المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي اوفير جندلمان، الذي انتقد في تصريحاته ايضا مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، قائلا إنه "لا يتمتع بالمصداقية ويضم دولا تنتهك حقوق الإنسان".

وكان الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز قدد ندد امام الصحفيين خلال زيارته إلى سلوفينيا يوم 22 يوليو/تموز بوجود ما وصفه بـ"أغلبية داخل الأمم المتحدة مناهضة لإسرائيل"، كما ابدى استياءه من موقف المجتمع الدولي الذي انهال بالانتقادات الكثيفة على اسرائيل، بسبب هجومها على اسطول الحرية الذي كان ينقل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة في نهاية مايو/ أيار الماضي.

يذكر ان مجلس حقوق الانسان التابع لهيئة الامم المتحدة كان قد اعلن يوم الجمعة 23 يوليو/تموز عن تعيين فريق يضم خبراء دوليين للتحقيق في الهجوم الاسرائيلي على اسطول الحرية الذي توجه الى غزة في خطوة لكسر الحصار ، والذي قتل خلاله تسعة مواطنين اتراك.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية