العودة إلى مكان اللهو في الطفولة بعد التقاعد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51481/

ليس ارتفاع درجات الحرارة وحده الذي يفرض على الإنسان الخروج إلى الطبيعة والابتعاد عن المدينة، بل هناك من يفضل البقاء الى جانب المدينة، والتمتع بنزهة تدوم بضعة أشهر.

ليس ارتفاع درجات الحرارة وحده الذي يفرض على الإنسان الخروج إلى الطبيعة والابتعاد عن المدينة، بل هناك من يفضل البقاء إلى جانب المدينة، والتمتع بنزهة تدوم بضعة أشهر.

حكاية هذا المكان في ضواحي موسكو  ومن عليه لم تثر انتباه زائريه فحسب بل وفضول الصحافيين. 150 مترا فقط تفصل هذه الجزيرة إن صح القول عن الغابة.  الحكاية هي أن الأخوان بوريس وأناتولي أغابوف ينتقلان إلى هنا كل عام ولمدة 6 أشهر، للراحة والاستجمام.

ليست ذكريات الطفولة وحدها سبب اختيار الأخوان أغابوف لهذا المكان، بل وعلى عكس الأغلبية التي تسافر بعيدا ، يفضل بوريس وأناتولي البقاء إلى جانب المدينة.

ولا يعتبر مكوث الرجلين في هذه الجزيرة مخالفا للقانون، مع أن المكان ملكا للدولة. فاحترام الأخوان أغابوف للنظام العام، جعل الإدارة تعتز بهما وبإقامتهما في هذا المكان، واستدعاء هذا الكم من القنوات التلفزيونية والصحافيين.    

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)