الحريري: الفتنة لن تقع في لبنان ونحن نحتوي الأمور بالسياسة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51426/

أكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أن الفتنة المذهبية والطائفية لن تقع في لبنان لأنها بحاجة إلى طرفين، مشيرا الى انه ليس هناك فريق في البلد يريد الفتنة. جاءت تصريحات الحريري هذه تزامناً مع خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ، الذي ألمح فيه إلى شكوك في أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تعمل على تركيب اتهامات لحزب الله في "قرارها الظني" الخاص بجريمة اغتيال الحريري الاب.

أكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يوم 22 يوليو/تموز أن الفتنة المذهبية والطائفية لن تقع في لبنان  لأنها بحاجة إلى طرفين، مشيرا الى انه ليس هناك فريق في البلد يريد الفتنة. جاءت تصريحات الحريري هذه تزامناً مع خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ، الذي ألمح فيه إلى شكوك في أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تعمل على تركيب اتهامات لحزب الله في "قرارها الظني" في جريمة اغتيال الحريري الاب.

وقال الحريري في لقاء بالسرايا الحكومية خُصص لمناقشة مطالب مدن وقرى الاصطياف في لبنان، : " أعرف هواجس العديد من اللبنانيين وأعلم أنه خلال هذا الأسبوع  شعر العديد منهم بالخوف ولكني أطمئنهم أنه لن يحصل شئ ونحن نحتوي الأمور بالسياسة".

ودعا الحريري الى  الهدوء والتروي والحكمة كي تأخذ كل الأمور مجراها الصحيح، محذراً من انه "بالاحتقان والخطاب المرتفع فإننا لن نصل إلا إلى مزيد من الاحتقان والانقسام في البلد، وهذا ما لا نريده".

وشهد لبنان في الاونة الاخيرة سجالا سياسيا قبل وبعد  خطاب أمين عام حزب الله حسن نصرالله المذكور ، الذي  ذكر  فيه  وجود معلومات  تشير الى نية المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رفيق الحريري بتوجيه  اتهامات الى عناصر في حزب الله بالضلوع  في هذه الجريمة ، رابطا هذا الامر بكشف اختراقات جواسيس تابعين لاسرائيل في شبكة الاتصالات اللبنانية.

أما أعضاء كتلة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري فقد جاء ردهم على نصر الله بدعوته الى عدم استباق الامور ، والانتظار حتى صدور "القرار الظني"، ومن ثم يمكن التعليق عليه .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية