جهاز الامن الاسرائيلي يوصي بالموافقة على ادخال 50 عربة مدرعة روسية الصنع الى الضفة الغربية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51414/

ذكرت صحيفة "هآرتس" يوم 23 يوليو/تموز أن جهاز الأمن الاسرائيلي أوصى الحكومة بالموافقة على إدخال 50 عربة مدرعة روسية الصنع إلى الضفة الغربية لتستخدمها أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية. ووفقا للصحيفة، فان ضباطا إسرائيليين يرون أنه يمكن القيام ببادرة حسن نية تجاه الجانب الفلسطيني نظرا لمستوى التنسيق الأمني الحالي بين الجانبين.

ذكرت صحيفة "هآرتس" يوم 23 يوليو/تموز أن جهاز الأمن الاسرائيلي أوصى الحكومة بالموافقة على إدخال 50 عربة مدرعة روسية الصنع إلى الضفة الغربية لتستخدمها أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية. ووفقا للصحيفة، فان ضباطا إسرائيليين يرون أنه يمكن القيام ببادرة حسن نية تجاه الجانب الفلسطيني نظرا لمستوى التنسيق الأمني الحالي بين الجانبين.

وأشارت الصحيفة الاسرائيلية إلى ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو من الممكن ان يستخدم هذه الصفقة للضغط على الرئيس الفلسطيني محمود عباس للموافقة على الانتقال إلى المفاوضات المباشرة.

يذكر أن صفقة المدرعات هذه كانت قد تمت بين السلطة الفلسطينية وروسيا قبل أكثر من عامين، خلال رئاسة ايهود اولمرت للحكومة الاسرائيلية،  إلا أنه تم تأخير تنفيذها بسبب عراقيل وضعتها إسرائيل  منها  ادخال نصف عدد المدرعات المذكورة، وعدم تجهيزها بالرشاشات التي قد تصبح أسلحة هجومية تستهدف قوات الجيش الاسرائيلي.

واستجابت السلطة الوطنية الفلسطينية  وقتها لهذه المطالب مؤكدة حاجتها لاستخدام هذه المدرعات للتعامل مع الأعمال التي تزعزع النظام والأمن في الأراضي الفلسطينية.

وكانت موسكو قد سلمت السلطة الفلسطينية 50 عربة مدرعة روسية الصنع. وقد اقيمت مراسم تسليم هذه الآليات الخاصة يوم 19 يوليو/تموز  في الاردن. وقام خبراء روس بتدريب سائقين وفنيين فلسطينيين على استخدام هذه العربات.

وسلمت روسيا السلطة الفلسطينية هذه المدرعات " سعيا الى دعم جهود الاسرة الدولية الرامية الى تعزيز المؤسسات العسكرية للسلطة الوطنية الفلسطينية وبصورة خاصة الى  تنفيذ مهمة المساعدة في بناء القدرات الامنية للسلطة الوطنية الفلسطينية التي طرحتها اللجنة الرباعية للوسطاء الدوليين، فان روسيا الاتحادية قد سلمت مجانا الى الجانب الفلسطيني 50 عربة قتالية من طراز "بي تي ار – 70". وذلك بحسب ماجاء في البيان الصحفي الصادر عن ادارة الاعلام والصحافة في وزارة الخارجية الروسية يوم 20 يوليو/تموز.

ووفقا للبيان:" فان المعدات الروسية ستظل في الأردن الى ان يتفق الجانبان الفلسطيني والاسرائيلي على  موعد وطرق نقلها الى الضفة الغربية. واننا نرى انه من الضروري عمل ذلك دون تأخير. ونعبر عن قناعتنا بان يسهم ذلك في ضبط الامن والنظام الشرعي في الاراضي الفلسطينية من قبل الفلسطينيين انفسهم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية