الاتحاد الاوروبي يطالب تشاد باعتقال البشير

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51407/

دعا الاتحاد الاوروبي يوم 22 يوليو/تموز تشاد الى اعتقال الرئيس السوداني عمر البشير الموجود في نجامينا والمطلوب من قبل المحكمة الجنائية الدولية. الى ذلك، أجمع قادة دول الساحل والصحراء على رفض جميع الاتهامات التي وجهتها المحكمة الجنائية الدولية إلى الرئيس السوداني عمر حسن البشير.

دعا الاتحاد الاوروبي يوم 22 يوليو/تموز تشاد الى اعتقال الرئيس السوداني عمر البشير الموجود في العاصمة نجامينا والمطلوب من قبل المحكمة الجنائية الدولية.

وجاء في بيان للمتحدثة باسم مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين أشتون، أنها "قلقة من زيارة الرئيس عمر البشير إلى تشاد" للمشاركة في قمة مجموعة دول الساحل والصحراء".

وذكرت المتحدثة ، "انه من المهم بالنسبة لكل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ان تطبق قرارات مجلس الأمن الدولي". وقالت المتحدثة ان اشتون تحض تشاد على احترام واجباتها في إطار القانون الدولي"، وتدعوها "إلى توقيف المتهمين من قبل المحكمة الجنائية الدولية وإحالتهم أمامها" ، لان الاتحاد الاوروبي "يدعم المحكمة الجنائية الدولية والمعركة ضد الإفلات من العقاب".

وكان لويس مورينو اوكامبوالمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية قد اعلن يوم الخميس 22 يوليو/تموز بأن اعتقال البشير قادم لا محالة وأن هذا مسألة وقت لا غير. كما ودعت الولايات المتحدة تشاد إلى التجاوبِ مع مذكرة الإعتقال.

من جهتها اكدت تشاد  في وقت سابق على أنها لن ترضخ للدعوات المطالبة باعتقال البشير.

يذكر ان الرئيس السوداني كان وصل يوم 21 يوليو/تموز الى العاصمة التشادية نجامينا تلبية لدعوة الرئيس ادريس ديبي للمشاركة في قمة دول الساحل والصحراء، التي تشارك بها 28 دولة افريقية . وهذه هي الزيارة الاولى التي يقوم بها البشير الى دولة موقعة على ميثاق المحكمة الجنائية الدولية، بعدما اضافت المحكمة يوم 12 يوليو/تموز تهمة الإبادة الجماعية إلى التهم الموجهة له سابقا، واصدرت مذكرة اعتقال ثانية بحقه.

دول الساحل والصحراء يرفضون جميع الاتهامات التي وجهتها المحكمة الجنائية الدولية إلى الرئيس السوداني البشير

أجمع قادة دول الساحل والصحراء يوم 22 يوليو/تموز على رفض جميع الاتهامات التي وجهتها المحكمة الجنائية الدولية إلى الرئيس السوداني عمر حسن البشير.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية "سونا" عن محمد المدني الأزهري الأمين العام للتجمع تصريحاته في كلمة القاها اثناء الجلسة الافتتاحية لقمة تجمع دول الساحل والصحراء يوم 22 يوليو/تموز " إن هذه المحكمة في حقيقتها هي "محكمة جنايات مسلطة فقط على القادة والساسة الأفارقة".

وأضاف أن تجمع الساحل والصحراء يعلن كامل دعمه وتأييده للرئيس عمر البشير"، مؤكدا أن "قرار المحكمة هذا لايحقق لا ستقرار ولا السلام في السودان".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية