فنزويلا تقطع علاقاتها مع كولومبيا وتضع قواتها في حال التأهب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51392/

اعلن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز في 22 يوليو/تموز ان بلاده قطعت العلاقات الدبلوماسية مع كولومبيا. وقال تشافيز في حديث متلفز "لم يكن لدينا خيار آخر الا قطع كافة العلاقات مع كولومبيا"، كما اوضح ان هذه الخطوة جاءت رداً على اتهامات كولومبيا لفنزويلا بانها تحمي مقاتلي جماعات كولومبية يسارية انفصالية على اراضيها.

اعلن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز في 22 يوليو/تموز ان بلاده قطعت العلاقات الدبلوماسية مع كولومبيا.
وقال تشافيز في حديث متلفز "لم يكن لدينا خيار آخر الا قطع كافة العلاقات مع كولومبيا"، كما اوضح ان هذه الخطوة جاءت رداً على اتهامات كولومبيا لفنزويلا بانها تحمي مقاتلي جماعات كولومبية يسارية انفصالية على اراضيها.
كما اعلن هوغو تشافيز ان القوات الفنزويلية المسلحة بمحاذاة الحدود مع كولومبيا في اقصى حالات التأهب.
واشار هوغو تشافيز الى ان الولايات المتحدة تستخدم كولومبيا بهدف افشال عملية الاندماج في المنطقة، معرباً عن شكوكه بان الرئيس الكولومبي المنتخب مؤخراً خوان مانويل سانتوس سيتبع نهجاً يختلف عن نهج سلفه ألفارو أوريبي.
هذا وكانت بوغوتا قد اشارت في وقت سابق الى وجود ادلة دامغة بحوزتها، تثبت ان فنزويلا وفرت الحماية لقادة جماعات انفصالية ذات توجه يساري محظورة في كولومبيا، مثل قوات الثورة الكولومبية المسلحة وجيش التحرير الشعبي.
الا ان كاراكاس نفت بشدة صحة هذه المعلومات، وقررت استدعاء سفيرها لدى كولومبيا للتشاور، عقب اتخاذ بوغوتا خطوة مماثلة في وقت سابق.
واكدت السلطات الفنزويلية ان كولوبيا تعمل على تأجيج الاوضاع بين البلدين، وذلك قبيل استلام الرئيس الكولومبي الجديد منصبه.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك