اسرائيلية تعيش قصة حب مع شاب وتقاضيه بعد ان اكتشفت انه عربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51391/

تعرف صابر قاشور، وهو شاب فلسطيني من سكان القدس الشرقية يبلغ من العمر ثلاثين عاما، على شابة يهودية واخفى هويته الحقيقية من اجل اقامة علاقة جنسية معها. والشابة اليهودية قد وافقت على اقامة علاقة معه على اساس انه يهودي واعزب، الا انه اتضح العكس بعد ما اكتشفت حقيقة امره، وتقدمت بشكوى الى محكمة القدس الجزائية بتهمة الإغتصاب.

تعرف صابر قاشور، وهو شاب فلسطيني من سكان القدس الشرقية يبلغ من العمر ثلاثين عاما، على شابة يهودية في سبتمبر/ ايلول 2008، واخفى هويته الحقيقية من اجل اقامة علاقة جنسية معها.
والشابة اليهودية قد وافقت على اقامة علاقة معه على اساس انه يهودي واعزب، الا انه اتضح العكس بعد ما اكتشفت حقيقة امره، وتقدمت بشكوى الى محكمة القدس الجزائية بتهمة الإغتصاب.
لم تجد هذه العلاقة ترحاباً من قبل اليهود لاسباب تعود الى اختلاف الثقافتين العربية واليهودية حسب وصفهم.
وبحسب صحيفة هآرتس فان الشاب كان قد اعترف امام المحكمة بذنبه، قائلا انه اخفى هويته الحقيقية، فضلا عن انه متزوج وليس اعزب.
الى ذلك صدر حكم قضائي على الشاب صابر بالسجن لسنة ونصف، في حين وصف قاضي المحكمة تسيفي تسيغال القضية بانها ليست حالة اغتصاب بالقوة، موضحا ان العلاقة الجنسية قد تمت برضى الطرفين، مشيراً الى ان الفتاة وافقت على ذلك عن طريق الخداع، كونها كانت تعتقد في بادئ الامر ان المتهم يهودياً، ولديه شهادة البكالوريوس، ويسعى الى اقامة علاقة جدية.
وحول هذا الامر تحدث وزير شؤون القدس الفلسطيني زياد ابو زياد قائلاً ان
هناك عصابات يهودية ضد اية علاقة بين الفتيات اليهوديات والشبان العرب، اذ ان هذه العصابات تلاحق الفتيات في المطاعم و الاماكن الاخرى، وتقوم بتهديدهن واجبارهن على قطع العلاقات مع الرجال العرب.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)