اوتونبايفا: قرغيزستان مستعدة لمناقشة امكانية تاسيس قاعدة عسكرية روسية اخرى في البلاد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51330/

اعلنت الرئيسة القرغيزية المؤقتة روزا اوتونبايفا في مؤتمر صحفي عقدته يوم 21 يوليو/تموز ان بيشكيك مستعدة لمناقشة امكانية تاسيس قاعدة عسكرية روسية اخرى على اراضي بلادها. كما اكدت اوتونبايفا على اهمية نشر قوات شرطة تابعة لمنظمة الامن والتعاون الاوروبي في قرغيزستان.

اعلنت الرئيسة القرغيزية المؤقتة روزا اوتونبايفا  في مؤتمر صحفي عقدته يوم 21 يوليو/تموز، شارك فيه صحفيون محليون واجانب، ان بيشكيك مستعدة لمناقشة امكانية تاسيس قاعدة عسكرية روسية اخرى على اراضي بلادها.
وقالت اوتونبايفا "نحن مستعدون لمناقشة شئ كهذا، لكن حتى الآن لم يتم طرح الامر علينا"، وثم تابعت "على ما يبدو ان بعض شركائنا في الخارج لا يزالون ينظرون الى الحكومة القرغيزية الحالية على انها غير كاملة الشرعية، وانه ينبغي على قيادة الجمهورية ان تثبت صلاحيتها  بشكل واضح لا لبس فيه".
وتطرقت روزا اوتونبايفا الى مسألة التعاون مع منظمة معاهدة الأمن الجماعي ، وقالت ان قادة الدول الاعضاء في هذه المنظمة، اتخذوا في الاسابيع الماضية قراراً بتزويد الاجهزة الامنية القرغيزية بالمعدات الثقيلة كالمروحيات وغيرها من المعدات العسكرية، التي من شأنها ان تعزز من قوة الدولة في سعيها لتسوية الامور في المنطقة الجنوبية من البلاد.
يذكر ان هذه المنطقة شهدت اضطرابات في الاسابيع الاخيرة بين المواطنين القرغيز والاوزبيك الذين يقطون الجنوب القرغيزي، الا ان المساعدات التي وعدت جهات بتقديمها الى الجمهورية لم تقدم حتى الآن.
وفيما يتعلق بمصير مركز الترانزيت التابع للولايات المتحدة المتمركز في مطار ماناس قرب العاصمة القرغيزية بشكيك ، قالت اوتونبايفا ان البرلمان، المزمع انتخابه خريف العام الجاري، هو الذي سوف يتولى امر هذه القضية.
يذكر ان المركز الامريكي تأسس في قرغيزستان  عام 2001  ، وهو يعمل بناءاً على تفويض من  هيئة الامم المتحدة بهدف دعم عملية "الحرية المستديمة" في افغانستان.
كما اكدت اوتونبايفا على اهمية نشر قوات شرطة تابعة لمنظمة الامن والتعاون الاوروبي في قرغيزستان، وأكدت انها ترى في ذلك امراً ضرورياً بغض النظر عن اي شئ، مشيرة الى ان "القرار السياسي اتخذ"، منوهة بعدم قدرة قرغيزستان بمفردها في الوقت الراهن  الدفاع عن حقوق الناس في الجنوب.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)