راسموسن: الانسحاب المبكر من افغانستان سيحولها من جديد الى مركز التطرف الاقليمي والعالمي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51302/

اعلن السكرتير العام لحلف الناتو اندرس فوغ راسموسن خلال مؤتمر صحفي عقده مع وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي في اسلام آباد يوم 21 يوليو/تموز ان سحب قوات الناتو يتوقف على الظروف الواقعية وليس وفق مواعيد زمنية.

اعلن السكرتير العام لحلف الناتو اندرس فوغ راسموسن خلال مؤتمر صحفي عقده مع وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي في اسلام آباد يوم 21 يوليو/تموز ان سحب قوات الناتو يتوقف على الظروف الواقعية وليس وفق مواعيد زمنية.
واكد راسموسن الذي يقوم بزيارة رسمية تستغرق يوما واحدا الى باكستان "ان الناتو لن يغادر افغانستان قبل ان تتيح الظروف ذلك" واضاف "هدفنا هو العمل على ان يتمكن الشعب الافغاني من ضمان امن بلده بنفسه". واعلن راسموسن"حسب تقييماتنا ستكون الاجهزة الامنية الافغانية قادرة على ضمان امن البلاد بحلول نهاية العام 2014".  واضاف: "اذا غادرنا البلاد قبل هذا الموعد فستستفيد من ذلك حركة  طالبان وستتحول افغانستان من جديد الى مركز للتطرف الاقليمي وحتى العالمي".
ووصف راسموسن مؤتمر كابل للدول المانحة بانه حقق نجاحا  واعرب عن أمله بان يساعد هذا اللقاء في معالجة العديد من المشاكل التي تواجهها افغانستان.      

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك