بيترهوف: عاصمة النوافير في العالم

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51257/

على الرغم مما تعرضت له من أضرار خلال الحرب الوطنية العظمى فان مدينة بيترهوف عادت الى ما كانت عليه بداية القرن الثامن عشر، عادت كما أرادها الإمبراطور الروسي بطرس الأكبر.

على الرغم مما تعرضت له من أضرار خلال الحرب الوطنية العظمى فان مدينة بيترهوف عادت الى ما كانت عليه بداية القرن الثامن عشر، عادت كما أرادها الإمبراطور الروسي بطرس الأكبر.

ويقصد ملايين الزوار من مختلف انحاء المعمورة هذه المدينة الروسية التي تقع على الساحل الجنوبي للخليج الفنلندي وتبعد عن مدينة بطرسبورغ 29 كم ، يقصدونها للتمتع بهذه الروائع الفنية التي صممت في العام 1717 لتكون قصرا ريفيا للامبراطور بطرس الاول ، لكن القلة منهم يعرفون كيف صممت طريقة ضخ المياه لـ150 نافورة تتوزع على مساحة تزيد عن الاربع مئة هكتار.

وتتوزع شبكة الانابيب كبيت العنكبوت على عدة طوابق تحت كل نافورة لتوفر المياه عبر قنوات يصل طولها الى 100 متر تستمد بالمياه من 16مصدرا طبيعيا اضافة الى 153 مضخة هيدروليكية تضخ كل ثانية قرابة متر مكعب من المياه.

وكانت هذه الانابيب خشبية عندما مدت في هذه الانفاق بداية القرن الثامن عشر وبعد الاضرار التى اصابتها جراء الحرب الوطنية العظمى ، بدأ العمل على اعادة تأهيلها لترجع المياه الى نوافير بيترهوف مجددة حلم الامبراطور بطرس الاول.

وفي بيترهوف لا يمكن للانسان حصر نظراته في مشهد واحد فكثرة المشاهد الرائعة التي تجسد اروع انتاج هندسي لا تتيح للزائر فرصة التأمل والتمعن بهذه النافورة أو تلك، فكل نافورة بحد ذاتها ابداع فني لا مثيل له.

 وتشكل المئة والخمسون نافورة مجتمعة لوحة عملاقة جمعت كل مدارس الفنون من كل العصور ومن كل الحضارات الانسانية .

وللمزيد من التفاصيل حول ماتتمتع به هذه المدينة الروسية من راوئع فنية تابعوا المادة التالية

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة