جنبلاط: ما هو آت على فلسطين وعرب الداخل أقسى من عام 1948

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51253/

دعا رئيس اللقاء الديمقراطي اللبناني وليد جنبلاط يوم الاثنين 19 يوليو/تموز، دعا الدروز الفلسطينيين الى التوحد مع عرب الداخل لمواجهة ما وصفه بمرحلة قادمة قد تشابه أو تكون أقسى من النكبة الفلسطينية عام 1948.

دعا رئيس اللقاء الديمقراطي اللبناني وليد جنبلاط يوم الاثنين 19 يوليو/تموز، دعا الدروز الفلسطينيين الى التوحد مع عرب الداخل لمواجهة ما وصفه بمرحلة قادمة قد تشابه أو تكون أقسى من مرحلة النكبة الفلسطينية عام 1948.

وقال جنبلاط في كلمة القاها خلال المؤتمر الاغترابي الاول للموحدين الدروز الذي عقد في العاصمة اللبنانية بيروت بمشاركة وفود من نحو 34 دولة أبرزها وفد من دروز عرب 48 داخل اسرائيل ، قال: "ما مر علينا استثنائي وظرفي وعابر لا علاقة له بالمسار الطبيعي والتاريخي والتراكمي للعرب الدروز بمسيرتهم النضالية والتاريخية في دعم القضية الفلسطينية وقتالهم المرير والمتواصل في دفاعهم عن عروبة لبنان ومواجهة الغزوات الاسرائيلية المتكررة، متواصلين موضوعياً مع العمق الطبيعي والأساسي والداعم.. ألا وهو العمق العربي السوري".

وتابع جنبلاط : " أقول للوفد العربي الدرزي من فلسطين المحتلة، ان ما هو آت على فلسطين وعلى عرب الداخل قد يكون أصعب وأقسى أو مشابهاً لأيام النكبة عام 48  فلا خيار لكم، ومن باب المصلحة القومية والمصيرية إلا وأن تكونوا واخوانكم عرب الداخل خطا واحدا في السرّاء والضرّاء".

وكان وفد من دروز عرب 48 وصل الى بيروت منذ يومين عبرالاراضي الاردنية ثم السورية،  بدعوة من المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز، وضم نحو 30 شخصية من دروز فلسطين الذين يرفضون الخدمة الاجبارية في صفوف الجيش الاسرائيلي، في زيارتهم الاولى للبنان بعد تعرضهم للمساءلة على يد السلطات الاسرائيلية التي كانت ترفض اي زيارات لما أسمته بالأراضي المعادية.

ويبحث المؤتمر الذي يختتم أعماله يوم الثلاثاء 20 يوليو/تموز أوضاع طائفة الموحّدين الدروز وهمومها ويحاول مواجهة سياسة اسرائيل الرامية الى دمج هؤلاء في مجتمعها، وتعزيز رفض الخدمة الاجبارية في صفوف الجيش الاسرائيلي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية