ألحان فريدريك هانْدل تصدح في عزبة أوستانكينو الخلابة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51243/

في إطارِ فعالياتِ مِهرجان "مواسم شيريميتييف في أوستانكينو" قدم المسرح الشفَّـاف مسرحيتَه "برافو عزيزي الساكسوني"، التي تتحدث عن تفاصيلِ حياةِ المؤلفِ الموسيقي العالمي جورج فريدريك هاندل.

في إطارِ فعالياتِ مِهرجان "مواسم شيريميتييف في أوستانكينو" قدم المسرحُ الشفَّـاف مسرحيتَه "برافو عزيزي الساكسوني"، التي تتحدث عن تفاصيلِ حياةِ المؤلفِ الموسيقي العالمي جورج فريدريك هانْدِل.
وفي أحضان طبيعة عزبة أوستانكينو الخلابة، وبين جدران قصرها العائد إلى القرن الثامنَ عشرَ، صدَحَت ألحان الملحن والمؤلف الموسيقي جورج فريدريك هانْدل.
عمل من إخراج نيك ماكغاون مدير المسرح الشفاف، الذي يقدم اعماله في روسيا للسنة السادسة على التوالي.

وهدفت المسرحية على حد تعبير المخرج إلى كشف النقاب عن تفاصيل حياة هاندل غير المعروفة. تفاصيلُ جعلت من هاندل الشاب البسيط مؤلفا موسيقيا عالميا تميز بأعماله في فن الأوراتوريو والأوبرا.
تتناول المسرحية أزمنةً وأماكنَ مختلفة، ويجسد جميع الأدوار الرئيسية فنان واحد يروي تفاصيل حياة هاندل بأسلوب فكاهي.
جميع المواقف المطروحة في المسرحية حقيقية أعدها الفريق بعد دراسة جادة للمراجعِ التاريخية والصحف والمجلات القديمة، التي تحدثت عن هاندل.
مسرحية "برافو عزيزي الساكسوني" تقدم باللغة الروسية بسناريو وإخراج بريطاني حيث يقف فيها هاندل العبقري، الذي تهافتت على حضور حفَلاته الطبقاتُ الأرستقراطية في إنجلترا في أحد أقدم المسارح الروسية، يتحدث  بلكنة بريطانية ويروي للجمهور الموسكوفي عن أطرف ما صادفه في حياته.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة