أقوال الصحف الروسية ليوم 20 يوليو/تموز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51242/

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تتناول مشكلة الجفاف في روسيا هذا الصيف وانعكاساتها السلبية على محصول الحبوب. تقول الصحيفة إن السلطات الروسية ومنتجي الحبوب  يحذرون من احتمال ارتفاع الأسعار، ما قد يؤدي إلى ازدياد التضخم بنسبة 2% تقريباً. وفي هذا السياق أعلن نائب وزير التنمية الاقتصادية أندريه كليباتش يوم أمس أن الجفاف المستمر منذ أكثر من شهرٍ في مناطق البلادِ الوسطى قد يفاقم التضخم. ويوضح المسؤول الروسي أن وتائر التضخم لن تشهد تغيراً ملموساً إذا تجاوز إنتاج الحبوب ثمانين مليونَ طن.
أما إذا خابت التوقعات وانخفض الإنتاج إلى ما دون ذلك فسوف ترتفع وتائر التضخم مطلع الخريف القادم. ومن جانبه يلفت رئيس اتحاد منتجي الحبوب في روسيا أركادي زلوتشيفسكي إلى أن ارتفاع أسعارِ المحاصيلِ العلفية سيؤدي إلى غلاء المنتجاتِ الحيوانية، وهذا بدوره سيفاقم معدلات التضخم. ويوضح زلوتشيفسكي أن نسبة نفقات المواطن الروسي على المنتجاتِ الحيوانية تفوق نسبةَ ما ينفقه على مشتقات الحبوب. ومن ناحيةٍ أخرى يؤكد رئيس اتحاد منتجي الحبوب انتفاء أيةِ أسبابٍ جوهرية لارتفاع أسعار القمح وسواه في الوقت الحاضر. ومع ذلك يُلاحَظ ارتفاع هذه الأسعار جراء نشر الشائعات عن آثار الجفاف السلبية.

صحيفة "إزفستيا" تتحدث عن افتتاح المعرض الدولي للطيرانِ والفضاء "فارنبورو- 2010" بالقرب من العاصمة البريطانية لندن. تلفت الصحيفة إلى المشاركة الروسيةِ المتميزة في هذا المعرض،  وتنوه بطائرة الركاب "إم إس - 21" المخصصة للمسافات المتوسطة. جاء في المقال أن هذه الطائرة التي تنتجها مؤسسة "إركوت" الروسية بالتعاون مع شركاتٍ روسية وغربية تنفرد بعددٍ من المزايا. ومن هذه المزايا على سبيل المثال قُطر بدن الطائرة، الذي يزيد بحوالي عشرين سنتمتراً عما هو عليه في الطائراتِ المماثلة.
إن هذا الإنجاز يتيح اختصار زمنِ صعودِ الركابِ ونزولهم نتيجة توسيع الممر بين المقاعد، ما يؤدي بدوره إلى توفير مئات ألوف الدولارات على الشركات المشغلة للطائرة. ويؤكد خبراء مؤسسة "إركوت" أن الشركات المنافسة لن تتمكن من تصميم طائرةٍ من هذا النوع قبل عام ألفين وعشرين، ما يجعل الفرصة سانحةً أمام روسيا لتصدر قائمةِ الدول المنتجةِ للطائرات.
من طرفه يلفت رئيس المؤسسة أوليغ ديمتشنكو إلى أن التصاميمَ السابقةَ لطائرات الركابِ الروسية تتفوق على مثيلاتها الأجنبية من حيث خصائصها الطيرانية، لكنها تعاني من مشكلةٍ أساسية تتلخص في ضعف جدواها الاقتصادية.

صحيفة "مسكوفسكي كمسموليتس" فتطالعنا بمقالٍ عن زيارة رئيس الوزراء الروسي إلى مؤسسة "إنرغيا" لصناعة الصواريخ الفضائية في مدينة كوروليوف بضواحي موسكو.  تلفت الصحيفة إلى أن بوتين أدلى أثناء هذه الزيارة بتصريحاتٍ هامة تتعلق بمستقبل روسيا في مجال غزو الفضاء.  كما أنه أكد على ضرورة بناء منظومةِ تحليقٍ مأهولة لتحل محل مركبات "سويوز" الفضائية. وفي هذا المجال أشار بوتين إلى أهمية إنشاء مطار "فوستوتشني" الفضائي في الشرق الأقصى الروسي بالقرب من نهر آمور.
وأوضح أن الحكومة خصصت 800 مليونِ دولار لبناء "فوستوتشني"، الذي سيكون أول مطارٍ فضائيٍ على الأراضي الروسية للأغراض المدنية. ويرى كاتب المقال أن هذا المشروعَ الطموح لن يقتصر على توسيع منظومة غزو الفضاءِ الروسية، بل سيخلق أماكن عملٍ جديدة. حيث سيعمل في بناء المطارِ الجديد حوالي 30 ألفَ شخص.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تلقي الضوء على قناةٍ تلفزيونيةٍ إسلامية يقال إنها تهدف لترويج الأفكار الدينيةِ المتطرفة في إسبانيا وأمريكا الجنوبية. توضح الصحيفة  أن القناة التي سيطلق عليها اسم "قرطبة" ستبدأ بثها في أكتوبر/تشرين الأول في إسبانيا. إن فكرة إنشاءِ هذه القناة تعود لعالم الدين السعودي والعضو في اللجنة الدائمة للبحوثِ العلميةِ والإفتاء الشيخ صالح الفوزان. وتندرج قناة "قرطبة" في إطار خطةِ الشيخِ السعودي لنشر المذهب الوهابي في كافة دول العالم بدءاً من إسبانيا. وكان الفوزان أعلن في خطبه عبر الإذاعة السعودية أن الأندلس هي الفردوس المفقود الذي سقط بأيدي المحتلين الإسبان، ومن الواجب إعادته إلى المسلمين، على حد تعبيره.
 وجاء في المقال نقلاً عن صحيفةٍ إسبانية أن الشيخ صالح الفوزان كان الأب الروحي لمحمد عطا، أحدِ مدبري أحداث الحادي عشر من سبتمبر. كما أن عالم الدين السعوديَ هذا لقن تعاليم المذهبِ الوهابي للإرهابيتين اللتين نفذتا تفجيري مترو موسكو في مارس/آذار الماضي.  وجدير بالذكر أن إطلاق هذه القناةِ الدينية كان سيتم في المغرب، إلا أن حكومة البلاد رفضت ذلك. ومن طرفهم حذر الخبراء في شؤون الإرهاب السلطات الإسبانية من مغبة الترخيص لقناة "قرطبة". وأشاروا إلى أنها قد تثير القلاقل ضمن الجالية الإسلاميةِ الإسبانية البالغ تعدادها حوالي مليونِ نسمة.

صحيفة "كوميرسانت" تعلق على اقتراح الرئيس الروسي تعديلَ قانونِ الجنايات بهدف تشديد عقوبة الإرهابيين والمتواطئين معهم. تشير الصحيفة  إلى أن دميتري مدفيديف أحال إلى مجلس الدوما مشروع قانونٍ بهذا الخصوص. وتعيد إلى الأذهان أنه أعلن أثناء لقائه بقادة الأحزاب البرلمانية في أبريل/نيسان الماضي عن ضرورة ملاحقة المتعاونين مع الإرهابيين. وآنذاك لفت الرئيس إلى أهمية وضعِ صيغةٍ قانونية تتيح معاقبة جميعِ المتورطين في العمليات الإرهابية حتى لو اقتصر دورهم على طهي الطعام أو غسل الملابس. وتعليقاً على ذلك يقول النائب في حزب "روسيا العادلة" المعارض غينادي غودكوف إن هذا الاقتراح مناسب جداً إذا استوفى شرطاً أساسياً. ويوضح غودكوف أن محاكمة أياً كان بتهمة التواطؤ مع الإرهابيين تقتضي إقامة الدليل على تقديمه المساعدةَ لهم مع علمهِ المسبق بنيتهم الإجرامية. وفي ختام حديثه يعبر النائب عن دهشته لعدم ورود مبدأِ "التقصد والعمد" في مشروع القانونِ المقترح من قبل الرئيس مدفيديف

صحيفة "كراسنايا زفيزدا" تلاحظ أن عدد حوادثِ القرصنةِ البحريةِ حول العالم انخفض في النصف الأول من العام الجاري بنسبة 20% مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي. وإذ تنوه الصحيفة بالتقدم الحاصل على هذا الصعيد  ترى أنه تحقق بفضل العمليات الأمنيةِ الدوليةِ لحماية الملاحةِ البحريةِ في خليج عدن. وجاء في المقال أن البحرية الروسية تشارك في هذه العمليات منذ أواخر عام 2008.  أما في هذه الأيام فتتألف القوة البحرية الروسية لمكافحة القرصنة من مجموعةِ سفنٍ حربية على رأسها السفينة المضادة للغواصات "الأميرال ليفتشنكو". من طرفٍ آخر يلفت الخبراء إلى أن قطع دابرِ القرصنةِ البحرية أمر في غاية الصعوبة. ولبحث هذه المشكلة عُقد مؤخراً في العاصمة الفلبينية مانيلا اجتماع ضم رؤساء الاتحادات البحرية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ بمشاركة وفدٍ من روسيا. وخلص المجتمعون إلى ضرورة تزويد السفنِ التجارية بوسائلَ دفاعيةٍ مناسبة، وتدريب بحارتها على الطرق الناجعة في مقاومة القراصنة.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تنقل عن مصدرٍ في مجلس الدوما أن النواب الروس بصدد إقرار مشروع قانونٍ يمنع بيع المنتجاتِ التبغية في الدكاكين والأكشاك.  توضح الصحيفة أن المشروع في حال إقراره سيحصر بيع السجائر في المحال التي لا تقل مساحتها عن خمسين متراً مربعاً. كما سيشترط أن تُعرَض المنتجات التبغية على مسافةِ عشرة أمتارٍ على الأقل عن صناديق الدفع. وجاء على لسان رئيس لجنة السياسة الاقتصادية وقطاع الأعمال في الدوما يفغيني فيدوروف أن مشروع القانونِ هذا يأتي منسجماً مع الخطة العامة لمكافحة التدخين. ولفت النائب إلى أن موسكو انضمت في عام 2008 إلى الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ برعاية منظمة الصحة العالمية. وبالإضافة إلى ذلك كان مجلس النوابِ الروسي قد صادق بالقراءة الأولى على مشروع قانونٍ يحظر الترويج لمنتجات التبغ ابتداءً من مطلع عام 2011. وفي ختام مقالها تنقل الصحيفة عن بعض الخبراء أن المبادرةَ التشريعية الخاصةَ بمنع بيع السجائر في
الأكشاك والدكاكين جاءت بضغطٍ من مالكي شبكات المحال التجارية الكبرى.

أقوال الصحف الروسية حول الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة "ار بي كا ديلي" نشرت مقالا افادت فيه ان شركة التأمين" إيه اي جي" الامريكية قررت طرح اكتتاب عام اولي لوحدتها الاسيوية في بورصة هونغ كونغ، وذلك بعد فشلها في بيعها الفترة الماضية، ومن المتوقع ان تجني من هذا الاكتتاب خمسة عشرة مليار دولار، ما يعتبر اقل بحوالي ضعف القيمة التي كانت تخطط الشركة لجنيها من عملية البيع، وتطمح الشركة الخروج من الازمة المالية وتسديد ديونها المستحقة للحكومة الامريكية.

صحيفة "كوميرسانت"  نشرت مقالا  بعنون "مرحلة ما بعد الازمة يستنفذ" اشاره فية الى البيانات التي اظهرتها هيئة الاحصاء الروسية /روس ستات/ عن الوضع الاقتصادي الروسي للشهر الماضي، الذي اظهرت فيها بطء في النمو،  اشارة  واضحة الى  بوادر الانتعاش غير المستقرة ، واوضحت الصحيفة ان الخبراء الاقتصاديين اعربوا عن شكوكهم في وضع  المستثمرين، و وضع دخول المواطنين والانتاج الصناعي الذي لا يزال عند مستوى النصف الأول.

صحيفة " فيدموستي" نشرت مقالا بعنوان "القروض الافتراضية" ذكرت فيه ان مشروع جديد سينطلق في اغسطس المقبل ، يتضمن تقديم القروض للمواطنين ليس فقط في المحلات التجارية، ولكن ايضا عن طريق شبكة الانترنت، وستكون عملية القرض مشابهة للقرض الطبيعي، فيما يكمن الاختلاف الوحيد في ملاء البيانات الشخصية بشكل الكتروني وتوفير نسخة من جواز السفر عن طريق الماسح الضوئي  ومن ثم الانتظار عشرون دقيقة لاستلام موافقة البنك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)