أفغانستان.. استنفار أمني مع انطلاق أكبر مؤتمر للمانحين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51241/

وسط إجراءات أمنية مشددة، بدأ ممثلو ووزراء خارجية نحو 60 دولة يوم 20 يوليو/تموز التوافدَ على العاصمة الأفغانية كابل، للمشاركة في أكبر تجمع دولي تستضيفه أفغانستان على مدى العقود الثلاثة الماضية، والذي يهدف لمتابعة مباحثات مؤتمر مماثل للمانحين عقد بلندن في يناير /كانون الثاني الماضي.

وسط إجراءات أمنية مشددة، بدأ ممثلو ووزراء خارجية نحو 60 دولة يوم 20 يوليو/تموز التوافدَ على العاصمة الأفغانية كابل، للمشاركة في أكبر تجمع دولي تستضيفه أفغانستان على مدى العقود الثلاثة الماضية، والذي يهدف لمتابعة مباحثات مؤتمر مماثل للمانحين عقد بلندن في يناير /كانون الثاني الماضي.

وبهذا الصدد، دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي يرأس المؤتمر مع الرئيس الافغاني في مقابلة مع الوكالة الفرنسية للانباء، دعا كرزاي،الذي يسعى إلى السيطرة على مزيد من أموال التنمية مقابل تعهدات يقدمها إلى المجموعة الدولية حول ترشيد الحكم والإنفاق، دعاه إلى الكشف خلال هذا المؤتمر عن الخطوات التي يعتزم اتخاذها لتحسين الحكم في بلاده.

وقال كي مون  "ننتظر من الرئيس كرزاي وحكومته ان يضعوا خطة عمل ملموسة حول طريقة تحسين الحكومة ودفع جهود المصالحة وتحسين الوضع الامني".

ووصلت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون يوم الإثنين إلى كابل للمشاركة في المؤتمر يتبعها نظيرها الروسي سيرغي لافروف الذي غادر الأراضي الروسية صباح اليوم.

كما ينتظر أن يدرس المؤتمر سبل إعطاء أفغانستان مزيدا من الإستقلالية في إدارة شؤونها الأمنية في إطار التسليم التدريجي للمهام السيادية. في وقت ينتظر فيه أن تعرض الحكومة الافغانية في المؤتمر رؤية موسعة تشمل تعهدات في خمسة مجالات هي التمويل والقانون والحكم والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والسلام والمصالحة والامن والعلاقات الدولية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك