عاصمة أفغانستان تتحول الى قلعة عشية انعقاد مؤتمر دولي للبلدان المانحة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51229/

قال زمراي بشاري المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية الافغانية يوم 19 يوليو/تموز انه تم اتخاذ اجراءات امنية مشددة غير مسبوقة في العاصمة الافغانية كابل عشية عقد مؤتمر دولي للبلدان المانحة يوم الثلاثاء 20 يوليو/تموز.

تم اتخاذ اجراءات امنية مشددة غير مسبوقة في العاصمة الافغانية كابل عشية عقد مؤتمر دولي للبلدان المانحة يوم الثلاثاء 20 يوليو/تموز. وقال زمراي بشاري المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية الافغانية يوم 19 يوليو/تموز ان "العشرات من رجال الشرطة والجنود ورجال المخابرات موزعون على المنشآت الحيوية في وسط المدينة وضواحيها لإفشال محاولات حركة طالبان القيام بعملية ارهابية. كما تم نصب نقاط السيطرة والتفتيش في مداخل العاصمة لتفتيش السيارات القادمة الى المدينة".
وحسب بعض المعلومات، فانه سيتم إغلاق مطار كابل لليومين المقبلين.
من جهته، صرح مارك سيدفيل المندوب المدني لحلف الناتو في أفغانستان بأنه "يجب علينا ان نكون على استعداد لأن المتمردين سيحاولون إفشال المؤتمر. اننا نتخذ اجراءات امنية، ولكن لا أحد يستطيع ان يقدم ضمانات ثابتة".
ورغم اتخاذ الاجراءات الامنية المشددة، قتل يوم 19 يوليو/تموز جنديان أمريكيان و6 من عناصر الشرطة الأفغانية في هجمات متفرقة بمقاطعة قندهار جنوبي أفغانستان.
هذا وقد أدى الهجوم الذي قام به متمردون من حركة طالبان أثناء اجتماع مجلس القبائل الافغانية "اللويا جيرغا" في اوائل يونيو/حزيران الماضي، الى اقالة وزير الداخلية الافغانية ورئيس المخابرات للبلاد، ولذلك لا تريد السلطات تكرار ما حدث آنذاك.
وكانت قوات "ايساف" الدولية لارساء الامن في أفغانستان قد أفادت يوم السبت الماضي بأنها قبضت على متمرد من حركة طالبان تورط في "تنسيق الهجوم" على الاجتماع المذكور.
ومن المتوقع ان يشارك في المؤتمر المقبل مندوبو 70 دولة وبضمن ذلك  40 وزير خارجية بمن فيهم هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية وسيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي، وكذلك بان كي مون الامين العام للامم المتحدة.
ويعتبر هذا المؤتمر محاولة من الحكومة الافغانية للشروع في عملية الانتقال الى ادارة البلاد من دون الاستناد الى مساعدة البلدان الغربية. وينوي المسؤولون الافغان طرح مقترحات تتعلق بالاقتصاد والتنمية الاجتماعية وحقوق الانسان والشرعية القانونية، وبالسلام والمصالحة الوطنية والتعاون
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك