علاوي والصدر يبحثان في دمشق مسألة تشكيل الحكومة العراقية الجديدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51227/

أكد الرئيس السوري بشار الأسد دعم بلاده لاي اتفاق بين العراقيين يكون أساسه الحفاظ على وحدة العراق وعروبته وسيادته. تصريح الأسد هذا جاء خلال لقائه برئيس القائمة العراقية أياد علاوي في دمشق يوم الاثنين 19 يوليو/تموز. هذا والتقى علاوي في دمشق ايضا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وبحث معه مسألة تفعيل اللجان المشتركة بين القائمة العراقية والتيار الصدري.

أكد الرئيس السوري بشار الأسد دعم بلاده لاي اتفاق بين العراقيين يكون أساسه الحفاظ على وحدة العراق وعروبته وسيادته. تصريح الأسد هذا جاء خلال لقائه برئيس القائمة العراقية أياد علاوي في دمشق يوم الاثنين 19 يوليو/تموز حيث تناولت المحادثات المستجدات المتعلقة بجهود تشكيل الحكومة العراقية الجديدة والعلاقات بين البلدين.
وقالت وكالة الأنباء السورية إن اللقاء تناول "الجهود المبذولة من أجل تشكيل الحكومة العراقية"، وأضافت ان الأسد "جدد دعم سورية لأي اتفاق بين العراقيين يكون أساسه الحفاظ على وحدة العراق وعروبته وسيادته".
وتابعت أن علاوي "ثمن احتضان سوريا للاجئين العراقيين وأعرب عن تقديره لمواقف سورية المساندة للشعب العراقي والجهود التي تبذلها بهدف الحفاظ على وحدة العراق وإعادة الأمن والاستقرار إليه".
وكان الأسد قد دعا خلال استقباله السبت الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر إلى الإسراع في تشكيل حكومة عراقية جديدة .
وأعرب الصدر اثناء اللقاء عن "تقدير العراقيين لمواقف سوريا التي احتضنت العراقيين منذ بداية الغزو الأمريكي للعراق، ولا تزال تقف إلى جانب كل أبناء الشعب العراقي وتسعى لتحقيق أمن واستقرار العراق".

علاوي والصدر يتفقان على مسألة تفعيل اللجان المشتركة بين العراقية والتيار الصدري

هذا والتقى إياد علاوي رئيس الوزراء العراقي السابق  الذي تصدرت قائمته نتائج الانتخابات البرلمانية الاخيرة  التقى  يوم الاثنين في دمشق الزعيم الشيعي العراقي الشاب مقتدى الصدر الذي يتزعم التيار الصدري في العراق ، بينما لا يزال العراقيون  ينتظرون بفارغ الصبر  تشكيل حكومة عراقية.
وتم خلال اللقاء، الذي دام اكثر من ساعة،  التركيز على مسألة تفعيل اللجان المشتركة بين العراقية والتيار الصدري لوضع برنامج تشكيل الحكومة المقبلة ضمن إطار التحالف بين القائمة العراقية والائتلاف الوطني بجميع تشكيلاته التي تضم الصدريين والمجلس الأعلى والتكتلات  الأخرى.
وقال القيادي في القائمة العراقية المرافق لعلاوي في زيارته لدمشق محمد علاوي ان اللجان المشتركة ستبذل جهدا في عملها للتوصل إلى تفاهمات قبل انتهاء الفترة المحددة لانعقاد جلسة البرلمان العراقي المخصصة لانتخاب رئيس للجمهورية ومن الممكن أن تؤدي هذه التفاهمات إلى إعلان تحالف بين الطرفين.

علاوي يؤكد لاوغلو تمسكه بحق تشكيل الحكومة العراقية

كما أجرى زعيم القائمة العلااقية إياد علاوي في العاصمة السورية دمشق مباحثات مع وزير الخارجية التركية أحمد داود أوغلو.
وجدد علاوي أمام أوغلو "موقفه المتمسك بالحق الدستوري لقائمته بتشكيل الحكومة العراقية المقبلة كونها حازت على الأغلبية البرلمانية بحصولها على 91 مقعدا من أصل 325 مقعدا" متقدمة بفارق مقعدين عن إئتلاف "دولة القانون" بزعامة رئيس الحكومة المنتهية ولايته نوري المالكي.
وشدد علاوي على أهمية أن تكون الحكومة المقبلة "حكومة وحدة وطنية تحافظ على وحدة العراق وعروبته وسيادته، وتضم كل أطياف الشعب العراقي السياسية، وتمتلك برنامجا واضحا يضمن الأمن والاستقرار للعراق والخدمات الاجتماعية لأبنائه ويحافظ على ثروات البلد".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية