نجاد: الغرب لا يخاف من القنبلة الذرية بل يهاب يقظة الشعب الايراني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51208/

قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في خطاب القاه خلال افتتاح عدد من المشاريع الصناعية في مدينة قزوين شمال ايران يوم 19 يوليو/تموز، بان الغرب لا يخاف من القنبلة الذرية ولا من الصواريخ بل انهم (الغرب) قلقون من يقظة الشعب الايراني.

قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في خطاب القاه خلال افتتاح عدد من المشاريع الصناعية في مدينة قزوين شمال ايران يوم 19 يوليو/تموز، بان الغرب لا يخاف من القنبلة الذرية ولا من الصواريخ  بل انهم (الغرب) قلقون من يقظة الشعب الايراني.

واضاف نجاد بهذا الصدد: "انهم يقولون ان ايران يمكنها انتاج قنبلة خلال سنتين. هذا ليس صحيحا"، مستطردا قوله "نحن لا نسعى لامتلاك قنبلة نووية".

وتساءل الرئيس الايراني قائلا " حتى اذا كان ذلك صحيحا، فكيف يمكن لقنبلة واحدة ان تجلب الذعر للامريكيين الذين يقولون بانفسهم انهم يملكون اكثر من 5 آلاف قنبلة ذرية ؟".

ودعا نجاد في خطابه الولايات المتحدة الى التخلي عن "منطق رعاة البقر" لتتمكن من اجراء حوار مع طهران حول البرنامج النووي الايراني. ونقلت وسائل الاعلام المحلية قوله بهذا الصدد، "تتبنون القرارات لتجروا حوارا. انه منطق رعاة البقر الذي لا مكان له في ايران". واضاف "اذا جرى التعامل معنا بأدب فنحن مستعدون للتحاور باحترام. ونحن صبورون ونتابعكم وانتم تقومون بالعابكم البهلوانية".

وشدد نجاد، على أن العقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة على ايران لن يكون لها تأثير على تصميم طهران في مواصلة برنامجها النووي، قائلاً "انهم يفرضون عقوبات على المصارف وبعض المنتجات ويعتقدون أننا سنسلمهم مفاتيح البلاد، الا أننا نريدهم أن يعلموا أنهم سيحملون الى القبر حلما قبل تخلينا عن جزء صغير من حقوقنا" في المجال النووي.

وقال أحمدي نجاد إن بلاده تؤيد إجراء مفاوضات حول برنامجها النووي لكن يتعين على الدول الغربية الجلوسُ مثل التلاميذ المجتهدين على طاولة المفاوضات، حسب تعبيره.

وتجدر الاشارة الى ان مجلس الامن اعتمد قرارا  في التاسع من حزيران/يونيو الماضي يقضي بفرض حزمة عقوبات جديدة على ايران بسبب برنامجها النووي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك