أشتون تعرب عن رفض الاتحاد الاوروبي لأية خطط إسرائيلية لتحويل غزة إلى كيان منفصل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51168/

اعلن الاتحاد الاوروبي على لسان كاثرين أشتون مفوضته العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، التي زارت يوم الاحد 18 يوليو/تموز جمعية للأطفال الصم في مدينة غزة، اعلن رفضه لأية خطط إسرائيلية لتحويل قطاع غزة إلى كيان منفصل، واعرب عن تأييده للتنقل الحر لسكانه و السماح بتصدير البضائع المصنعة فيه.

اعلن الاتحاد الاوروبي على لسان كاثرين أشتون مفوضته العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، التي زارت يوم الاحد 18 يوليو/تموز جمعية للأطفال الصم في مدينة غزة، اعلن رفضه لأية خطط إسرائيلية لتحويل قطاع غزة إلى كيان منفصل، واعرب عن تأييده للتنقل الحر لسكانه و السماح بتصدير البضائع المصنعة فيه.
وقالت أشتون إنها ستناقش مع وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الوضع في غزة، لكنها أكدت رفض الاتحاد الأوروبي لخطة الأخير التي كشفت عنها صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية يوم الجمعة الماضي.
ودعت أشتون إلى فتح معابر قطاع غزة بصورة كاملة وفي الإتجاهين حتى تتحسن الأوضاع الاقتصادية عمليا وفعليا على الأرض، ويستطيع سكان القطاع ممارسة أعمالهم، وتحسين أوضاعهم الاقتصادية من أجل مستقبل أولادهم.
وقالت ان هناك صعوبة بدخول المواد إلى قطاع غزة، رغم إعلان إسرائيل إدخال تسهيلات مطلع الشهرالجاري على الحصار المفروض على القطاع استجابة لضغوط دولية.
وأعلنت المسؤولة الاوربية عن تقديم مليوني يورو لجمعية "أطفالنا للصم" كي تواصل مهمتها في خدمة هؤلاء الأطفال.
ودخلت آشتون إلى غزة في زيارة ثانية منذ توليها هذا المنصب عبر معبر بيت حانون الرابط بين غزة وإسرائيل، وقامت بتفقد مصنع للادوية يدعمه الاتحاد الاوروبي شمال القطاع ومصنع آخر للباطون .وتعرض المصنعان  لأضرار بالغة خلال هجوم قوات الاحتلال على قطاع غزة في نهاية ديسمبر/كانون أول عام 2008 واستمر 22 يوما مما أدى إلى تدمير مئات المنازل والمصانع. 
كما قامت المسؤولة الأوروبية  بزيارة مدرسة تابعة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "اونروا"، والتقت مع ممثلي المجتمع المدني وشخصيات مستقلة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية