غزة... عندما ينحت الدمار بيوتا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51137/

أمام مواصلة إسرائيل حصار غزة ومنعها دخول مواد البناء إلى داخل القطاع، لجأ الغزيون إلى ما خلفته الحرب الأخيرة من ركام، ينحتون منه ما يمكن أن يكون بديلا لهم عن خيم لازمتهم طوال الأعوام الماضية.

أمام مواصلة إسرائيل حصار غزة ومنعها دخول مواد البناء إلى داخل القطاع، لجأ الغزيون إلى ما خلفته الحرب الأخيرة من ركام، ينحتون منه ما يمكن أن يكون بديلا لهم عن خيم لازمتهم طوال الأعوام الماضية.
حيث يقوم الغزيون بطحن الأنقاض واستخدامها في إعادة إعمار بيوتهم، عملية البناء كانت مكلفة جدا بالنسبة للفقراء، وبعد أن يئسوا من المعابر المغلقة اتجهت أنظارهم للأنفاق لتعود ظاهرة البناء بشكل كبير.

التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)