كازاخستان تدعو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الى وضع استراتيجية جديدة تجاه أفغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51112/

دعا الرئيس الكازاخي نور سلطان نزار باييف يوم السبت 17 يوليو/تموز منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تترأسها بلاده حاليا، الى وضع استراتيجية جديدة تجاه أفغانستان. وأشار الرئيس الكازاخي في افتتاح الاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية دول المنظمة في ألما آتا الكازاخية الى ضرورة تنشيط الجهود الدولية لإعادة الاستقرار في أفغانستان، مؤكدا على أهمية المبادرات الهادفة الى نقل مسؤولية أمن البلاد بشكل تدريجي من قوات التحالف الدولي الى السلطات المحلية.

دعا الرئيس الكازاخي نور سلطان نزار باييف يوم السبت 17 يوليو/تموز منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تترأسها بلاده حاليا، الى وضع استراتيجية جديدة تجاه أفغانستان.
وأشار الرئيس الكازاخي في افتتاح الاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية دول المنظمة  في ألما آتا الكازاخية الى ضرورة تنشيط الجهود الدولية لإعادة الاستقرار في أفغانستان، مؤكدا على أهمية المبادرات الهادفة الى نقل مسؤولية أمن البلاد بشكل تدريجي من قوات التحالف الدولي الى السلطات المحلية.
كما أيد نزار باييف نهج الحكومة الأفغانية الى  إعادة تكامل جميع عناصر القوى السياسية المختلفة في البلاد، بما فيها حركة طالبان مع المجتمع المدني وإعادتهم الى الحياة السلمية.
وأشار الرئيس الكازاخي الى ضرورة انشاء منظومة أمن أوروبية آسيوية موحدة، داعيا الى وضع اتفاقية شاملة تعكس الاتجاهات الأساسية للتكامل بين دول أوروبا وآسيا.
كما تطرق الرئيس الكازاخي الى الوضع في جمهورية قرغيزيا التي شهدت مؤخرا مواجهات عرقية عنيفة أسفرت عن سقوط مئات الضحايا، وهذا بعد الانقلاب على حكومة الرئيس القرغيزي السابق كرمان بيك باقييف في أبريل/نيسان الماضي. وذكر نزار باييف أن الاستقرار في هذه البلاد مازال هشا ، محذرا من المخاطر التي تهدد قرغيزيا في فترة السباق الانتخابي قبيل الاتنخابات التشريعية المقررة في الخريف المقبل.
وأشار أن مدينتي بيشكيك القرغيزية والما آتا الكازاخية ستستضيفان قريبا مؤتمرين للمانحين الدوليين حول الوضع في قرغيزيا، مشيرا الى أن العجز في الميزانية القرغيزية بلغ مليار دولار، وهذا ما يهدد بتدهورالوضع مجددا في البلاد.
وأضاف نزاربايف أن بلاده ستقدم للحكومة القرغيزية مساعدات بقيمة 10 ملايين دولار.

لافروف: خطوات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تجاه قرغيزيا أظهرت قدرتها على التعامل مع الأزمات
اشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي يشارك في الاجتماع، الى أن الخطوات التي اتخذتها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا خلال الأحداث الأخيرة في قرغيزيا أظهرت قدرتها على التعامل مع الأزمات بشكل سريع وفعال.
كما أشاد لافروف بخطوات كازاخستان بصفتها رئيسة المنظمة فيما يخص الأزمة في قرغيزيا، وقدرة المجلس الدائم للمنظمة على التوصل الى القرارات بالاجماع.
وتجدر الإشارة الى أن روسيا تدعو منذ عدة سنوات الى إصلاح منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، مشيرة الى أنها لم تعد قادرة على التصدي للتداعيات الحديثة وحل النزاعات الاقليمية.
كما ذكر لافروف أن روسيا تدعو المنظمة الى اطلاق التعاون مع منظمات اقليمية اخرى بهدف انشاء منظومة امن جماعي مفتوحة، تسمح بحل الخلافات والتوصل الى الاتفاقات على أساس احترام القانون الدولي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك