التتار.. رحلة الحفاظ على الجذور

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51083/

على الرغم من انتشار التتار في جميع مناطق وأقاليم روسيا الاتحادية منذ قرون عدة، إلا أنهم حافظوا على عاداتهم وتقاليدهم ومعتقداتهم الدينية أينما حلوا.

على الرغم من انتشار التتار في جميع مناطق وأقاليم روسيا الاتحادية منذ قرون عدة، إلا أنهم حافظوا على عاداتهم وتقاليدهم ومعتقداتهم الدينية أينما حلوا.
وجاء عدد كبير منهم منذ ثلاثة قرون للمساهمة في بناء سان بطرسبوغ التي تعتبر متحفا مفتوحا على السماء ومدينة أراد الإمبراطور الروسي بطرس الأكبر ان يبهر العالم بجمالها لتنافس أروع واعرق المدن الأوروبية.
انهم التتار وبعد مضي 300 عام أصبحوا يشكلون 30% من سكان عاصمة روسيا الشمالية.
فريدة امراة تترية الأصل والجذور تعمل مرشدة سياحية في قلعة بتروبالفسك، احد ابرز المعالم السياحية في سان بطرسبورغ، وهذا دليل على تجذر التتار في التاريخ الثقافي والاجتماعي لهذه المدينة.
اما حيدر فقد احترف فن الرسم بعد ان كان من المدافعين الأوائل عن هذه المدينة خلال الحرب الوطنية العظمى ، احترف الرسم في مدينة يسكنها اعرق الفنانين والمبدعين الروس، وجسد بريشته صور الكثير من الشخصيات الفذة التي لعبت دورا كبيرا في تاريخ روسيا الحديث فأصبح واحدا من أركان فن الرسم في سان بطرسبورغ. 
"نور بيتر بورغ" انجاز ثقافي، ومنارة اعلامية تصدر شهريا بإشراف عدد من المثقفين الذين يناقشون مواضيعها بدقة بعد ان وضعوا نصب أعينهم هدف احياء الثقافة والعادات والتقاليد التترية المتبعة في موطن الاجداد من خلال هذه الصحيفة التي تلقى تجاوبا واهتماما وتشجيعا من كافة شرائحهم الاجتماعية.
لقد توزع التتار في جميع انحاء روسيا، لكنهم حافظوا على مبادئهم وعاداتهم وتقاليدهم، ويعتبرنصب الشاعر عبد لله توكاي، الذي يتربع بالقرب من وسط المدينة، خير دليل على تجذرهم في هذه الارض.

التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)