محكمة أمريكية ترفض إلزام الاستخبارات بالكشف عن وثائق سرية حول التحقيق في أحداث 11 سبتمبر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51072/

رفضت محكمة نيويورك يوم الخميس 15 يوليو/تموز الزام وكالة الاستخبارات المركزية بالكشف عن وثائق سرية حول "الأساليب القاسية" التي استخدمتها الوكالة خلال اسنجواب المشتبه بهم في قضية الهجوم على برجي مركز التجارة العالمية في نيويورك 11 سبتمبر/أيلول عام 2001.

رفضت محكمة نيويورك يوم الخميس 15 يوليو/تموز الزام وكالة الاستخبارات المركزية بالكشف عن وثائق سرية حول "الأساليب القاسية" التي استخدمتها الوكالة خلال اسنجواب المشتبه بهم في قضية الهجوم على برجي مركز التجارة العالمية في نيويورك 11 سبتمبر/أيلول عام 2001.
وقال القاضي الفين ايللرستاين ردا على طلب الاتحاد الأمريكي للحريات المدنيةالكشف عن أسماء المشتبه بهم والوثائق حول استجوابهم، أن تفويض المحكمة لا يشمل مسائل الأمن القومي.
وأشار القاضي الى أن ليون بانيتا رئيس وكالة الاستخبارات المركزية يؤكد أن الكشف عن مثل هذه المعلومات سيلحق الضرر بعمل الاستخبارات وعلاقاتها بنظرائها الأجانب.
ويطالب الاتحاد الأمريكي للحريات المدنيةبالكشف عن 580 وثيقة، بينها تسجيلات فيديو وتقاريرأصدرتها الإدارة العامة للوكالة حول عمليات استجواب المشتبه بهم.
وأوضح القاضي أن جزءا من هذه الوثائق قد تم تدميره في عام 2005، والحكومة قد بدأت التحقيق في هذا الموضوع. ومن بين الوثائق التي تم تدميرها تسجيلات استجواب المتهم أبي زبيدة التي اعتقدت "سي-اي-ايه" سابقا انه كان الرجل الثالث في تنظيم القاعدة. وكان أبو زبيدة قد أعلن انه تعرض لتعذيب جسدي ونفسي أوصله 4 مرات الى حافة الموت.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)