شركة بريتيش بتروليوم تعترف بلعب دور في الإفراج عن المقراحي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51040/

أعترفت شركة بريتيش بتروليوم يوم الخميس 15 يوليو/تموز بدورها في الضغط على الحكومة البريطانية في نهاية عام 2007، وذلك لدفعها للتوصل إلى اتفاقية لتبادل السجناء مع ليبيا بحجة حماية المصالح التجارية للمملكة المتحدة.

أعترفت شركة بريتيش بتروليوم يوم الخميس 15 يوليو/تموز بدورها في الضغط على الحكومة البريطانية في نهاية عام  2007، وذلك لدفعها للتوصل إلى اتفاقية لتبادل السجناء مع ليبيا بحجة  حماية المصالح التجارية للمملكة المتحدة.
يأتي ذلك في وقت وافقت فيه وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون على طلب للتحقيق فيما إذا كانت هذه الشركة قد لعبت دورا في إطلاق سراح المواطن الليبي المدان في قضية لوكربي.
ووفق اقوال عدد من نواب الكونغرس الامريكي فان شركة البترول البريطانية ربما لعبت دورا للافراج المبكر عن عبد الباسط المقراحي المتهم الليبي في قضية لوكربي مقابل ان تعطيها السلطات الليبية فرصة التنقيب في مياه خليج سرت.
وحسب السيناريو فإن رئيس الشركة السابق جون براون كان وسيط التفاوض مع المخابرات البريطانية، حتى أعلن قرار الافراج عام 2004 على لسان رئيس الوزراء البريطاني حينذاك توني بلير.
لكن قرار الافراج عن المقراحي لم ينفذ سوى في اغسطس/اب من العام الماضي على خلفية تقارير طبية تشير إلى اصابته بسرطان البروستات وتمكن المرض منه بشكل كامل.
غير ان كارول سيكورا الطبيب الذي شخص مرض المقراحي وخطورته هو ذاته من أعلن مؤخرا خطأ التشخيص وان المقراحي البالغ من العمر 60 عاما ربما يمكن ان يحيا 10 أو 20 عاما بصحة جيدة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية