منى عبد الناصر سعيدة بحكم غامض في قضية وفاة زوجها أشرف مروان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51020/

أعربت منى عبد الناصر أرملة أشرف مروان وابنة الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر، عن ارتياحها لما صدر عن محكمة بريطانية نظرت في قضية وفاة زوجها، لأنه أثبت أن أشرف لم يمت منتحرا.

أعربت منى عبد الناصر أرملة أشرف مروان وابنة الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر، عن ارتياحها لما صدر عن محكمة بريطانية نظرت في قضية وفاة زوجها، لأنه أثبت أن أشرف لم يمت منتحرا.
وأضافت أن زوجها كان يعتبر الانتحار أمراً مخجلاً، مشيرة الى انه "لم يكن ليهدأ في قبره لو قيل إنه انتحر".
وقالت منى عبد الناصر في تصريح لـ"بي-بي-سي" ردا على سؤال حول ما إذا كانت مصرة على اتهام الموساد بالوقوف وراء مقتل مروان، أن "غدا يوم جديد". لكنها كررت أمام الصحافيين خارج المحكمة أنها ما زالت تعتقد انه قُتل. وقالت: "ستظهر الحقيقة ... ما زالوا يكتشفون اليوم أشياء تتعلق بتوت عنخ امون". 
وأعلنت السلطات البريطانية يوم الأربعاء 14 يوليو/تموز النتائج النهائية للتحقيق في ملابسات وفاة أشرف مروان، صهر الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر ومساعد خلفه أنور السادات.
واستبعدت محكمة للطب الشرعي في لندن أن يكون مروان قد انتحر بإلقاء نفسه من شرفة منزله بلندن قبل ثلاث سنوات، كما لم تجد دليلا كافيا على قتله، مؤكدة أن وفاته غير معروفة الأسباب.
واستمعت المحكمة على مدى يومين إلى شهادات من أصدقاء مروان وأفراد عائلته وشركاء تجاريين. وقالت منى عبد الناصر للمحكمة إن زوجها لم يتحدث يوماً عن الانتحار، لكنه عبّر عن مخاوف من أنه قد يتعرّض للقتل.
وكان أشرف مروان مساعداً موثوقاً به للرئيس الراحل أنور السادات. واتهم مؤرخون وعملاء لأجهزة استخبارات أشرف مروان بأنه عمل جاسوساً مرر معلومات لإسرائيل عن هجوم شنته مصر وسورية على اسرائيل عام 1973، أو أنه كان في الحقيقة جاسوساً مزدوجاً مرر للإسرائيليين معلومات مغلوطة لمصلحة مصر.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية