فلورديليس البرازيلية.. ابنة أحياء الصفيح تتبنى 46 طفلا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51016/

أصبح مصطلح "أطفال الشوارع" شائعا في العديد من مدن العالم. وقد نجا نحو 50 من أولئك الأطفال من الضياع بعدما تبنتهم امرأة برازيلية لم يمنعها الفقر من عمل الخير.

أصبح مصطلح "أطفال الشوارع" شائعا في العديد من مدن العالم. وقد نجا نحو 50 من أولئك الأطفال من الضياع بعدما تبنتهم امرأة برازيلية لم يمنعها الفقر من عمل الخير.
تمكنت فلورديليس دوس سانتوس ابنة أحياء الصفيح الفقيرة التي تسكن في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية من فعل ما عجزت عنه  نساء الطبقات المخملية، وقد تبنت 46 طفلا إلى جانب أطفالها الأربعة وانتشلتهم من براثن الفقر. وجاء القدر بهؤلاء الأطفال من أماكن مليئة بالحزن والآلام إلى حضن امراة طيبة فغمرتهم بالحب والحنان ولم تتركهم يواجهون مصيرهم المجهول في هذا العالم القاسي.
وتعتبر فلورديليس من الغريب تعامل بعض الناس مع أطفالهم بطريقة تفتقد للإنسانية.
وقد عايشت المرأة لسنوات فترات عصيبة تعرضت خلالها لمطاردة الشرطة بعد أن اتهمتها السلطات القضائية بتبني الاطفال بطرق غير قانونية. ولكن الأوضاع تغيرت وأصبح الكثيرون ينظرون الى فلوريديليس كبطلة قومية.
وتقول المراة انها تنتظر بفارغ الصبر حتى يكبر أصغر أبنائها ويؤسس أسرة مثالية ناجحة وفي هذه الحالة ستعلم فلورديليس دوس سانتوس علم اليقين أن مهمتها الإنسانية قد أنجزت بالكامل.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)