لأول مرة في تأريخه .. البرلمان اليمني يستجوب وزراء بسبب تدهور الوضع الامني في البلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50996/

استجوب نواب في البرلمان اليمني يوم 14 يوليو/تموز وزراء معنيين بالشوؤن الامنية وهم وزير الداخلية مطهر رشاد المصري ونائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن رشاد العليمي. واتهم وزير الداخلية اليمني خلال جلسة استجوابه أعضاء برلمانيين بارتكاب مخالفات أمنية وطالبهم بالتعاون مع أجهزة الأمن، مهددا بكشف وثائق قال إنها تثبت وجود خلافات بين الأعضاء والأجهزة الأمنية.

استجوب نواب في البرلمان اليمني يوم 14 يوليو/تموز وزراء معنيين بالشوؤن الامنية وهم وزير الداخلية مطهر رشاد المصري ونائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن رشاد العليمي.

واتهم وزير الداخلية اليمني مطهر المصري خلال جلسة استجوابه أعضاء برلمانيين بارتكاب مخالفات أمنية وطالبهم بالتعاون مع أجهزة الأمن، مهددا بكشف وثائق قال إنها تثبت وجود خلافات بين الأعضاء والأجهزة الأمنية.  فيما لم يحضر نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن رشاد العليمي الجلسة التي كان مدعوا لحضورها.

وشهد البرلمان اليمني جلسة الاستجواب هذه لاول مرة في تاريخه ، وذلك لتقديم توضيح عن الإجراءات التي ستتخد حيال تدهور الوضع الأمني في البلاد ولاسيما في المحافظات الجنوبية.

واتخذ قرار البرلمان هذا يوم الاثنين الماضي بعد مطالب لثلاثة من البرلمانيين بمسائلة واستجواب الوزراء المذكورين بخصوص قضايا الانفلات الامني وقضايا القتل في المحافظات الجنوبية التي وقعت قبل فتره.

وكان البرلمانيون اليمنيون  قد طالبوا الوزراء في وقت سابق باعطاء ايضاحات حول قضايا المعتقلين وعددهم بالآلاف من حرب صعدة والحراك الجنوبي الذين امر الرئيس اليمني علي عبدالله صالح باطلاقهم في 22 ايار/مايو الماضي ولم يطلق منهم سوى 16 شخصا .

وتجدر الاشارة الى ان الوضع الامني في اليمن بدأ بالتدهور منذ منتصف يونيو/حزيران 2004 ، وذلك بعد الحروب التي شهدتها البلاد في شمالها مع الحوثيين، ومطالب في الجنوب بالانفصال عن الشمال وتزايد نشاط تنظيم القاعدة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية