اذربيجان تلوح بقدرتها العسكرية وارمينيا تصر على حق الامم في تقرير مصيرها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50957/

أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أن مسألة منح اي صفة لإقليم قره باغ تخوله الانفصال عن اذربيجان لا يمكن البت فيها دون موافقة بلاده . وأكد ان القدرة العسكرية الحالية تسمح لباكو بتحرير أراضيها المحتلة. من جانبه يصر رئيس البرلمان الارمني هوفيك ابراهاميان على الموقف الارمني المتمثل في حق الامم في تقرير مصيرها.

أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف خلال اجتماع للحكومة في 13 يوليو/تموز أن مسألة منح اي صفة لإقليم قره باغ تخوله الانفصال عن اذربيجان لا يمكن البت فيها دون موافقة بلاده. وشدد علييف على ضرورة استعادة وحدة الأراضي الأذربيجانية وسحب ما وصفه بقوات الاحتلال الأرمنية من جميع المناطق المحتلة للجمهورية. وقال الرئيس الاذربيجاني إن القدرة العسكرية الحالية تسمح لباكو بتحرير أراضيها المحتلة مشيرا إلى أن حجم النفقات العسكرية لبلاده يبلغ أكثر من ملياري دولار أمريكي سنويا.

ارمينيا تصر على مراعاة حق الامم في تقرير مصيرها لدى تسوية النزاع في قره باغ 

من جانبه اتهم رئيس البرلمان الارمني هوفيك ابراهاميان في كلمة القاها خلال جلسة لجنة العلاقات الخارجية للبرلمان الاوروبي يوم الثلاثاء، اتهم اذربيجان بخرق معاهدة تقييد القوات المسلحة التقليدية في اوروبا بتصعيدها سباق التسلح في المنطقة بفضل عوائد النفط الطائلة وقال ان النزاع  في قره باغ يجب تسويته بطرق سلمية على اساس القواعد الدولية المثبتة في وثيقة هلسنكي الختامية وحق الامم في تقرير مصيرها. وقال ابراهاميان ان القيادة الاذربيجانية لاتكف عن الادلاء بتصريحات تأجيج مشاعر العداء في مجتمع البلاد حيال الارمن. واضاف ان هذه السياسة التي تشكل خطرا على منطقة جنوب القوقاز لا تجد التقييم اللازم من جانب الهيئات الدولية المعنية.
واشار ابراهاميان الى ان حق شعب قره باغ  في تقرير مصيه لا يمكن مقابلته بمبدأ وحدة الاراضي الاذربيجانية لان اقليم قره باغ لم يكن ضمن اذربيجان حين اعلنت  استقلالها عام 1918 ولا يوجد ضمن اراضي وريثتها اي اذربيجان الحالية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)