وزير الطاقة الروسي: روسيا مستعدة لتوريد مشتقات النفط الى ايران

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50952/

أعلن وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو عن استعداد الشركات الروسية لتزويد إيران بالمشتقات النفطية مع شرط توفر مصلحة تجارية وذلك على هامش التوقيع على خريطة طريق للتعاون بين البلدين في مجال الطاقة وإنشاء مشاريع مشتركة للعمل في مجال النفط والغاز والصناعات البتروكيميائية.

اتفقت روسيا وإيران على  دراسة امكانية تأسيس مؤسسة مشتركة في مجال الطاقة.  وأوردت هذا الخبر يوم 14 يوليو/تموز وكالة انباء النفط في أعقاب توقيع البيان المشترك الخاص بتطوير التعاون بين البلدين من قبل سيرغي شماتكو وزير الطاقة في روسيا الاتحادية ومسعود ميركاظمي وزير النفط  الايراني في موسكو يوم الاربعاء.
وجاء في البيان ان الجانبين اتفقا على  التعاون والشراكة في مجال الترانزيت والعمليات المصرفية الخاصة بالغاز الطبيعي وتسويق البتروكيمياويات ومشتقات النفط.
 واتفق الجانبان بموجب مذكرة التفاهم الموقعة بين الوزارتين الروسية والايرانية في 15 مارس/آذار عام 2009 على إقرار خارطة الطريق للمشاريع الواعدة في مجال النفط والغاز وتكرير النفط التي قام فريق العمل المشترك باعدادها وتعتبر وثيقة طويلة الاجل.
كما اتفق الشريكان على  دراسة امكانية  تأسيس مصرف مشترك بغية تمويل مشاريع النفط والغاز وتكرير النفط ومساعدة الشركات الروسية والايرانية المعنية، وكذلك  وضع آليات لستخدام العملتين الوطنيتين لكلا البلدين.
وقررت الوزارتان  اعداد خارطة الطريق العامة بهدف تنسيق  الخطوات  في مجال الطاقتين الكهربائية والنووية ومصادر الطاقة المسترجعة. كما انهما قررتا  دراسة امكانية بيع قسم من النفط المستخرج في  كلا البلدين ببورصتيهما للنفط وتحفيز الشركاء التجاريين الاخرين على عمل المثل والتعاون النشيط في اطار منظمات الطاقة الدولية والاقليمية بغية مساعدة كل من الجانبين  في اتخاذ الخطوات  الضرورية  لتحديد  اسعار النفط والغاز الواقعية.
واتفقت الوزارتان  على النظر في مسألة وضع اتفاقية الطاقة  بين الحكومتين الروسية والايرانية بحلول عام 2010 . وذلك بهدف تهيئة الظروف الملائمة لممارسة  شركات كل من الجانبين نشاطها في اراضي الجانب الآخر.
يذكر ان الاجتماع التالي لفريق العمل المشترك سيعقد  في الربع الرابع لعام 2010 في طهران.

وزير النفط الايراني ووزير الطاقة الروسي يعتقدان ان العقوبات الدولية المفروضة على ايران لن تعيق التعاون بين البلدين في مجال الطاقة

صرح سيرغي شماتكو للصحفيين قائلا:"  ان العقوبات  ليس بوسعها  عرقلتنا. كما انها لن تؤثر على تطور ايران  الاقتصادي  والصناعي. اما وزير النفط الايراني فأكد بدوره ان العقوبات الدولية لم تكن موجهة ضد ايران بل ضد تلك الشركات التي تعاونت مع ايران في مجال استخراج النفط. وقال ان البلدان المستقلة حقا تتعاون مع ايران.
وقال شماتكو بدوره:" ان  الاجندة لا تحد عمليا من التعاون في مجال النفط والغاز ولا يمكن ان تعرقلنا اية عقوبات". وبحسب قوله فان الجانبين اتفقا على وضع خارطة الطريق في مجال الالكترونيات والطاقة النووية على غرار تلك التي وضعت  في مجال النفط والغاز.
واضاف شماتكو قائلا:" اننا ننطلق من  ان قرار مجلس الامن الدولي الساري المفعول لن يعيق تعاوننا في هذه المجالات.
واعاد وزير الطاقة الروسي الى الاذهان ان الخبراء الروس يعملون بنجاح على  انشاء مفاعلات عاملة على الماء الخفيفة. وبحسب رأي شماتكو فان  العقوبات الدولية لا يمكن ان تعرقل التعاون بين البلدين  في هذا المجال.

روسيا مستعدة لتزويد ايران بمشتقات النفط

أعلن سيرغي شماتكو للصحفيين ان  الشركات الروسية  مستعدة  لتوريد مشتقات النفط الى ايران واشار الى وجود امكانيات لذلك مع شرط توفر مصلحة تجارية.
وقال وزير النفط الروسي :" اننا جيران. ولدى تنفيذ مشروعنا الضخم الخاص بتطوير ممر نقل النفط والغاز  في اتجاه الجنوب ستحقق امكانية التوريدات بما في ذلك توريد مشتقات النفط.
يذكر ان عددا من شركات النفط والغاز الاجنبية، ومنها شركات "توتال" و"شيل" و"بي بي"  ققد توقفت عن  توريد مشتقات النفط الى ايران لاتخاذ الولايات المتحدة من جانب واحد  الاجراءات العقابية ضد  شركات اجنبية  تبيع مشتقات النفط الى ايران.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم