طالبان تجند القرود للتصدي للقوات الامريكية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50924/

تمكن صحفي بريطاني من رصد آخر الاعدادات التي تقوم بها حركة طالبان في افغانستان، في اطار الخطوات الجهادية التي تتخذها الحركة ضد القوات الاجنبية. فقد افادت صحيفة "بيبلز دايلي اون لاين" البريطانية في 13 يوليو/تموز ان المصور استطاع ان يلتقط صورة لقرد من اقليم وزيرستان الافغاني، مدجج برشاش كلاشنيكوف - 47، وبندقية "بيرن".

تمكن صحفي بريطاني من رصد آخر الاعدادات التي تقوم بها حركة طالبان في افغانستان، في اطار الخطوات الجهادية التي تتخذها الحركة ضد القوات الاجنبية.
فقد افادت صحيفة "بيبلز دايلي اون لاين" البريطانية في 13 يوليو/تموز ان المصور استطاع ان يلتقط صورة لقرد من اقليم وزيرستان الافغاني، مدجج برشاش كلاشنيكوف - 47، وبندقية "بيرن".
وقد نشر عدد من وسائل الاعلام هذه الصورة، التي عقب عليها احد المحللين العسكريين بالقول، انه ينبغي التعاطي مع هذ الصورة على انها الرد الافغاني الطبيعي على الاساليب الحديثة التي يلجأ لها الامريكيون في حربهم على الاراضي الافغانية.
واضاف انه اذا كان الامريكيون يستخدمون طائرات بدون طيار ورجال آليين للعثور على العبوات الناسفة المزروعة على جانبي الطريق، فان طالبان ايضاً يسعون الى مجاراة الامريكيين من خلال استخدامهم الوسائل المتاحة لخوض المعارك.
واعتبر مراقبون ان الهدف من تجنيد القرود في صفوف مقاتلي حركة طالبان هو لفت انتباه الراي العام، واثارة قلق الجمعيات المدافعة عن حقوق الحيوان، التي قد تعمل للاسهام بانسحاب القوات الاجنبية من افغانستان في اسرع وقت ممكن.
وبالفعل يبدو ان التاريخ يتكرر مرتين الاولى مأساة والثانية ملهاة.
فلقد كان الامريكيون اول من جند القرود في الحرب الفيتنامية، اذ تم تدريب قرود شكلوا وحدات خاصة في الجيش الامريكي، ارسلت الى الادغال الفيتنامية، حيث كان يجب عليها ان تختنبئ هناك، وتنتهز الفرصة السانحة للانقضاض على المقاتلين الفيتناميين.
وها هو السحر ينقلب مرة اخرى على الساحر، ليعود احفاد تلك القرود للمشاركة في حرب، تدور رحاها على الاراضي الافغانية، مستهدفة اول من لجأ الى خدمات القرود المرتزقة.
ربما لم يعد استخدام الحيوانات من قبل جماعات مسلحة امرأً غير مألوفاً، اذ قام مسلحون عراقيون قبل سنوات باستخدام حمير، محشوة بقنابل، تنفجر بالقرب من تجمعات عسكرية.
كما اصبحت الانباء الواردة من ساحات الحرب عن الكلاب المجندة في جيوش دول عظمى، تنشط في العثور على العبوات الناسفة، امراً شبه طبيعي في النشرات الاخبارية.
وفيما يتعلق باقحام الحيوانات في نزاعات لا ناقة لها فيها ولا جمل، كانت صحيفة "هآرتس" قد نشرت تقريراً في يناير/كانون الثاني 2009 حول اطلاق اسرائيل للظبي الافريقي، او ما يعرف بالعلند العملاق، في مواقع حدودية مع لبنان، كي يلتهم هذا الحيوان الذي يتراوح وزنه ما بين الـنصف طن والطن تقريباً، النباتات التي يتغذى عليها، للتقليل من فرص اختباء مقاتلي حزب الله خلف الاشجار وبين الاحراش.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك