عالم ايراني مخطوف يلجأ الى السفارة الباكستانية في واشنطن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50891/

أعلن التلفزيون الإيراني يوم الثلاثاء 13 يوليو/تموز ان شهرام أميري العالم النووي الايراني المفقود الذي تتهم طهران وكالة المخابرات المركزية الامريكية بخطفه، لجأ الى سفارة باكستان في الولايات المتحدة، طالبا المساعدة في العودة الى وطنه.

أعلن التلفزيون الإيراني يوم الثلاثاء 13 يوليو/تموز ان شهرام أميري العالم النووي الايراني المفقود الذي تتهم طهران وكالة المخابرات المركزية الامريكية بخطفه، لجأ الى سفارة باكستان في الولايات المتحدة، طالبا المساعدة في العودة الى وطنه.
علما ان  الولايات المتحدة وايران قطعتا العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد فترة قصيرة من قيام الثورة الاسلامية عام 1979، لذلك تمثل السفارة الباكستانية في واشنطن المصالح الايرانية في الولايات المتحدة.
واختفى أميري وهو باحث أكاديمي يعمل في منظمة الطاقة الذرية الايرانية اثناء ادائه مناسك العمرة قبل عام واتهمت طهران الرياض بتسليمه الى الولايات المتحدة وهو ما نفته السعودية.
وفي اواخر مارس/ آذار الماضي، افادت شبكة التلفزيون الامريكية "ايه بي سي" بان اميري الذي احتجزته الاستخبارات الأمريكية، منشق وهو يتعاون مع وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية "سي آي ايه".
وفي يونيو/حزيران عرض التلفزيون الايراني تسجيل فيديو يظهر فيه رجل يقول انه اميري وانه تعرض للخطف من قبل الاستخبارات الامريكية وانه محتجز بالقرب من تاكسون (ولاية اريزونا، جنوب غرب الولايات المتحدة).
وطلبت ايران اثر ذلك عبر "قنوات شرعية" معلومات عنه. ونفت الولايات المتحدة ان تكون خطفت اميري ورفضت تأكيد او نفي وجوده في اراضيها.
وفي نهاية الشهر نفسه بثت وسائل الاعلام الايرانية شريط فيديو ثانيا يظهر الرجل ذاته، اكد فيه انه افلت من ايدي العملاء الامريكيين وانه موجود في ولاية فرجينيا غرب الولايات المتحدة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك