مروحية كاموف 32 الروسية... قاهرة حرائق الغابات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50885/

يشهد العالم في الآونة الاخيرة تغيرات مناخية كبيرة تتجسد بالفيضانات في بعض المناطق وارتفاع درجات الحرارة في مناطق أخرى مصحوبة بحرائق الغابات والمحميات الطبيعية. واستدعى هذا الامر البحث عن وسائل لدرء مخاطر الحرائق الناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة.

يشهد العالم في الآونة الاخيرة تغيرات مناخية كبيرة تتجسد بالفيضانات في بعض المناطق وارتفاع درجات الحرارة في مناطق أخرى مصحوبة بحرائق الغابات والمحميات الطبيعية. واستدعى هذا الامر البحث عن وسائل لدرء مخاطر الحرائق الناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة.
لقد اصبحت  حرائق الغابات مشكلة تؤرق الدول الأوروبية وأسبانيا على وجه الخصوص. فبلاد الأندلس التي يزخر جنوبها بالمعالم الثقافية سواء الإسلامية أو الأوروبية ، بالاضافة إلى المحميات الطبيعية الغنية بأنواع نادرة من الحيوانات ، تتعرض سنوياً لموجات طقس شديد الحرارة ، تهدد وجود تلكَ الكنوز.

بدورها قامت السلطات الأسبانية باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة للحد من هذه الظاهرة، التي قضت على آلاف الهكتارات من أراضي المحميات الطبيعية. والتي كان معظمها بسبب مخالفة قواعد الصيانة من الحرائق.

وقد حلقت مروحيات "كاموف 32" الطوربينية الشهيرة، لأول مرة عام 1980 ، وتميزت بفعاليتها في الاستخدامات المدنية واطفاء الحرائق ومكافحة الغواصات في القوات البحرية ، وذلك نظراً لقدرتها على رفع ِ حمولات تصل إلى 5 أطنان، أو نقل 13 فرداً على متنها.

كما وتتميز هذه المروحية بقدرتها على اختراق الغابات كثيفة الأشجار والاقتراب من مصدر الحريق نظراً لغياب المروحة الذيلية. بالاضافة إلى اطفاء الحرائق في المدن والمباني العالية.

وللمزيد من المعلومات حول  نيقولاي كاموف مصمم مروحيات "كا" تابعوا المادة التالية

وحول الانواع الاخرى لهذه المروحيات تابعوا المواد التالية :

المروحية كا- 52 " التمساح

المروحية "كا-50" القرش الاسود

مروحية النقل العسكرية "كا – 60"

مروحية "كا – 27" البحرية

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)