شحة المياه في العالم العربي.. تحد متواصل بحاجة للمواجهة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50873/

بمشاركة ممثلين من عدة دول عربية نظم في العاصمة الاماراتية ابو ظبي منتدى القادة العرب لمناقشة التحديات المتنامية التي تواجهها هذه الدول في قطاع المياه، لاسيما بعد تصنيف الدول العربية كأكثر المناطق ندرة في المياه على مستوى العالم. حيث تشير آخر الإحصائيات إلى أن حصة الفرد العربي من المياه ستتراجع إلى نصف معدلها الحالي بحلول العام 2050.

بمشاركة ممثلين من عدة دول عربية نظم في العاصمة الاماراتية ابو ظبي منتدى القادة العرب لمناقشة التحديات المتنامية التي تواجهها هذه الدول في قطاع المياه،لاسيما بعد تصنيف الدول العربية كأكثر المناطق ندرة في المياه على مستوى العالم. حيث تشير آخر الإحصائيات إلى أن حصة الفرد العربي من المياه ستتراجع إلى نصف معدلها الحالي بحلول العام 2050.
قضية توزيع المياه بين الدول من القضايا الشائكة، خصوصاً إذا ما علمنا أن حوالي ستين في المائة من مصادر المياه في المنطقة هي مصادر عابرة للحدود الدولية. فنهر النيل مثلا ما زال مصدر خلاف، حيث أوقفت دول المنبع التفاوض مع الدول المستفيدة لمدة عامين نظرا لعدم استبعاد الأخيرة بند الاستخدامات القائمة من الاتفاقية.
كما ان عدم الاستقرار الأمني في جمهورية العراق، لم يمنعها من محاولة تحقيق أمنها المائي من خلال سعيها إلى حل المسائل العالقة مع دول المنبع لكل من نهري دجلة والفرات.
ويتطلب التغلب على المشكلات المائية في البلدان العربية وتحقيق الأمن المائي الشامل،   بذل المزيد من الجهود المشتركة وترشيد الاستهلاك، وإلا فلا مستقبل دون مياه.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية