نتانياهو يستبعد قيام الدولة الفلسطينية بحلول عام 2012

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50821/

ذكر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أنه يرى امكانية توقيع اتفاق السلام مع الفلسطينيين قريبا لكنه استبعد تطبيقه بحلول عام 2012. وجاء تصريح رئيس الوزراء الاسرائيلي هذا تعليقا على سؤال حول خطة نظيره الفلسطيني سلام فياض حول انشاء البنية التحتية للدولة الفلسطينية خلال عام مع احتمال الإعلان عن قيام دولة مستقلة من جانب واحد في حال وصول عملية التفاوض الى طريق مسدود.

ذكر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أنه يرى امكانية توقيع اتفاق السلام مع الفلسطينيين قريبا لكنه استبعد تطبيقه بحلول عام 2012.
وقال نتانياهو في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" التلفزيونية الأمريكية بثت يوم الأحد 11 يوليو/تموز، "هل بامكاننا أن نتوصل الى السلام عبر المفاوضات؟ نعم. وهل من الممكن تطبيق اتفاق السلام بحلول عام 2012؟  أظن أن هذا سيتطلب وقتا أطول".
وجاء تصريح رئيس الوزراء الاسرائيلي هذا تعليقا على سؤال حول خطة نظيره الفلسطيني سلام فياض انشاء البنية التحتية للدولة الفلسطينية خلال عام مع احتمال الإعلان عن قيام دولة مستقلة من جانب واحد في حال وصول عملية التفاوض الى طريق مسدود.
وأبرز نتانياهو قضية الترتيبات الأمنية و"أمورا أخرى"، حيث قال إن تطبيقها سيكون صعبا إن لم يعط الوقت الكافي.
وأقر رئيس الوزارء الاسرائيلي بوجود خلافات في وجهات النظر مع الفلسطينيين، وقال "نحن نريد عاصمة موحدة ولديهم آراؤهم، وهي من الأمور التي يجب أن يجري التفاوض بشأنها"، مشيرا إلى أنه قد يناقش موضوع القدس لكنه لم يشر إلى أي تنازلات.
ومن المقرر أن يلتقي نتانياهو الرئيس المصري حسني مبارك يوم الثلاثاء القادم في شرم الشيخ لبحث إمكانية الانتقال إلى اجراء مفاوضات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين.
كما وصف رئيس الوزارء الاسرائيلي إيران بانها الخطر الإرهابي الأكبر في العالم، مشيرا الى أنه لا يرى امكانية ردع طهران في طريقها للحصول على السلاح النووي.
وأكد نتانياهو أن اسرائيل تحتفظ بحقها للدفاع عن النفس. وتجنب رئيس الوزارء الاسرائيلي الحديث عن انشاء منطقة خالية من الاسلحة النووية في الشرق الأوسط، متهما إيران والعراق وليبيا بخرق اتفاقية حظر الانتشار النووي التي ترفض اسرائيل نفسها التوقيع عليها.
وقال نتانياهو: "أظن انه علينا أن نركز على المشكلة الحقيقية في الشرق الأوسط. وهي لا تكمن في اسرائيل بل في الأنظمة الدكتاتورية التي تعمل على صنع السلاح النووي بهدف إزالة اسرائيل".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية