شاكيرا معجبة بالهولندي شنايدر وتشجع اسبانيا .. وتثق بقدرات العراف باول

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50773/

لم يقتصر اهتمام المغنية الكولومبية شاكيرا بمونديال 2010 بتأديتها اغنية المونديال الرسمية، بل قالت انها اصبحت تهتم بمتابعة مباريات كأس العالم في جنوب افريقيا. وقالت شاكيرا انها ستتابع باهتمام شديد المباراة النهائية بين منتخبي اسبانيا وهولندا، مشيرة الى اعجابها ببعض اللاعبين، من بينهم الهولندي ويسلي شنايدر.

لم يقتصر اهتمام المغنية الكولومبية شاكيرا بمونديال 2010 بتأديتها اغنية المونديال الرسمية، بل قالت انها اصبحت تهتم بمتابعة مباريات كأس العالم في جنوب افريقيا.
وقالت المطربة الشهيرة التي حققت العديد من اغانيها باللغتين الاسبانية والانكليزية المركز الاول في اكثر من "هيت باراد"، انها في الشهر الاخير اصبحت تستقبل صباح كل يوم بتصفح الجرائد لمعرفة آخر اخبار كاس العالم الرياضية، وما يدور حوله من احداث.
وادلت بذلك شاكيرا، التي ولدت لاب امريكي من اصل لبناني يدعى وليام مبارك، في مؤتمر صحفي عقدته في ملعب "سوكر سيتي" في 10 يوليو/تموز، حيث ستشارك المغنية في الحفل الاختتامي لمونديال جنوب افريقيا.
وقالت شاكيرا انها ستتابع باهتمام شديد المباراة النهائية بين منتخبي اسبانيا وهولندا، خاصة وان احد اكثر المنتخبات اثارة لاهتمام المغنية الكولومبية قد تأهل لنهائيات كأس العالم للمرة الاولى في تاريخه، وهو المنتخب الاسباني، الذي لم تخف شاكيرا تحيزها التام له.
واضافت "لدي الكثير من الاصدقاء في المنتخب الاسباني، ويعجبني جدأً اسلوب لعب هذا المنتخب، لذلك سوف اشجعه من الدقيقة الاولى حتى آخر دقيقة في المباراة".
ولم يفت المغنية الكولومبية التأكيد انه لو كان منتخب بلادها يلعب في المونديال لكانت ستشجعه، لكنه "للاسف" لم يشارك في التصفيات النهائية هذه.
الا ان شاكيرا اعربت عن ثقتها بان "المنتخب الكولومبي بنسخته الجديدة سوف يشارك في التصفيات القادمة في البرازيل".
وكانت شاكيرا قد افصحت لاحد اللاعبين المشاركين في المونديال عن اعجابها بالاهداف التي سجلها المهاجم الاسباني دافيد فيا، كما قالت "تعجبني طريقة لعب جيرارد بيكي، انه مدافع جيد، وشنايدر لابأس به ايضاً"، ثم اضافت وكأنها استدركت "نعم، وميسي كذلك".
وعند سؤالها عن توقعاتها بشأن الفائز بكأس العالم، ابتسمت شاكيرا بمكر واجابت بسؤال "ماذا يقول الاخطبوط باول؟ بامكانكم الثقة به".
وحول اغنية كأس العالم الرسمية، التي حطمت الرقم القياسي في شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز، بعدد مرات تحميلها من الشبكة العنبكوتية وملايين النسخ التي بيعت في كافة ارجاء االعالم، قالت شاكيرا ان هذه الاغنية ولدت فجأة.
واضافت انها كانت تقضي عطلتها الاسبوعية ببيتها الريفي في الاوروغواي، عندما شعرت وكأن ضربة ما اصابت رأسها، "وعلى الفور صعدت الى الطابق الثاني حيث الاستوديو، تناولت الغيتار وعزفت اللحن، وهكذا ظهرت اغنية "WAKA WAKA"، التي تعني باحدى لغات شرق افريقيا "إلمع"، هذه الاغنية مهداة لافريقيا ولابنائها".

وقالت شاكيرا انها لم تر في حياتها وجوهاً بشوشة وباسمة كما في افريقيا، "ان هذا شيء خيالي".
ووصفت المغنية العالمية حادثا ً معبراً وقع في جوهانسبورغ، عندما كانت متوجهة مع بعض رفاقها الى الملعب لمشاهدة مباراة الارجنتين – نيجيريا.
وقالت "لقد كانت هناك ازمة سير خانقة، لم نكن نتحرك بتاتاً. وفجأة حصل شيء لا يصدق، عندما لاحظ عدد من السائقين والركاب وجودي، بدؤوا بالخروج من السيارات والغناء والرقص حول سيارتنا. لقد كان ذلك شيئاً جميلاً ولطيفاً. اعتقد ان هذه اللحظة ستظل تداعب ذاكرتي طويلاً، وبالتأكي سوف أروي هذه الحادثة الطريفة لابنائي".
من المفترض ان يقام الحفل الاختتامي لمونديال جنوب افريقيا، قبل ساعتين من بداية المباراة النهائية لكأس العالم 2010، حيث ستؤدي شاكيرا اغنيتها الاكثر شهرة في الفترة الاخيرة.
ووعدت الفنانة الشابة بان الاعداد يجري الآن كي يكون العرض شيقاً،" لكي يحفر في ذاكرة كل من سيشاهده"، الا انها لم تشر الى ما اذا كانت الـ "فوفوزيلا" سترافق هذه الاغنية في حفل الاختتام، او احدى اغانيها القادمة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا