المواطنون الروس العشرة المتهمون في امريكا بالتجسس يصلون موسكو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50722/

وصلت الطائرة التابعة لوزارة الطوارئ الروسية التي تقل على متنها المواطنين الروس الـ 10 الذين اتهموا في امريكا بالتجسس لصالح روسيا ، وصلت مساء يوم الجمعة 9 يوليو/تموز الى موسكو قادمة من مطار فيينا.

وصلت الطائرة التابعة لوزارة الطوارئ الروسية التي تقل على متنها المواطنين الروس الـ 10 الذين اتهموا في امريكا بالتجسس لصالح روسيا ،وصلت مساء يوم الجمعة 9 يوليو/تموز، الى مطار "دوموديدوفو" بالعاصمة الروسية  في الساعة 17:50 بتوقيت موسكو قادمة من العاصمة النمساوية فيينا . وكان المواطنون الروس قد وصلوا فيينا قادمين من الولايات المتحدة بعد اخلاء سبيلهم في صفقة لتبادل الجواسيس بين واشنطن وموسكو ، كما تقول وسائل الاعلام.
هذا وتم في وقت سابق من يوم الجمعة في العاصمة النمساوية عملية تبادل لـ 4 مواطنين روس، أدينوا في روسيا بتهمة التجسس لحساب الاستخبارات الأمريكية والبريطانية، وهم ألكسندر زابوروجسكي وسيرغي سكريبال العميلان المزدوجان السابقان في الاستخبارات الروسية، وغينادي فاسيلينكو المدير السابق لقسم الأمن في قناة "ان تي في" التلفزيونية الروسية ، وإيغور سوتياغين خبير الأسلحة الذي كان يعمل في معهد الولايات المتحدة وكندا البحثي التابع لاكاديمية العلوم الروسية، وجمعيهم اعترفوا بالتجسس لحساب الاستخبارات الأمريكية أو البريطانية وكانوا يقضون محكومياتهم في السجون الروسية . وكان قد اخلي سبيلهم بعد صدور عفو  من الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عنهم وعن 16 آخرين متهمين بالتجسس، مقابل الاخلاء عن  المواطنين الروس الـ 10 الذين قررت السلطات الأمريكية ترحيلهم بعد اعترافهم بالعمالة لحساب روسيا.
وبالتزامن وصلت الطائرة الامريكية من طراز "بوينغ"، وعلى متنها المواطنون الروس الاربعة المحكومين بتهم التجسس لصالح الغرب ، وصلت الى القاعدة العسكرية "برايز نورتون" في بريطانيا وهي في طريقها من فيينا الى الولايات المتحدة.  وبعد توقف قصير  في القاعدة البريطانية  اقلعت الطائرة من جديد متوجهة الى الولايات المتحدة وعلى متنها اثنين من المواطنين الروس  الـ 4 ، حيث بقي الاثنان الآخران في الآراضي البريطانية، ولم تحدد هويتهما. وحسب معلومات سابقة، كان من المخطط الهبوط لـ "البوينغ" في بريطانيا لانزال سوتياغين الذي اختار هذا البلد كمكان اقامته القادمة بدل الولايات المتحدة.
من جانبها اكدت وزارة العدل الامريكية اتمام عملية تبادل "الجواسيس"، واعلنت في هذا السياق دينا بويدا المتحدثة الرسمية باسم الوزارة عن نجاح الصفقة التي جرت يوم الجمعة في فيينا.

بريطانيا تبحث مسألة الغاء الجنسية البريطانية لاثنين من المواطنين الـ 10 الروس

بدأت السلطات البريطانية على وجه السرعة بحث مسألة الغاء جنسية مواطنين روسيين اثنين من مجموعة الـ 10 المشاركة في ما يسمى "فضيحة التجسس" في الولايات المتحدة.
وقالت ممثلة وكالة الجمارك في المملكة المتحدة الجمعة 9 يوليو/تموز ان "وزيرة داخلية بريطانيا تيريزا ميي بدأت على وجه السرعة بحث موضوع الغاء الجنسية البريطانية وسحب جواز السفر البريطاني لاثنين من المواطنين العشرة دون ان تحدد من هما".
الا انه من المعروف انه من بين المتهمين بالتجسس في الولايات المتحدة، تحمل آنا تشابمان، البالغة من العمر 28 عاما، الجنسية البريطانية وكذلك يلينا فافيلوفا البالغة من العمر 47 عاما، الا ان جنسيتها البريطانية قد تكون مزورة ويتم الآن التحقيق في ذلك.

الولايات المتحدة تنفي اتهامات التجسس الموجهة الى المواطنين الروس الاربعة المفرج عن سراحهم في روسيا

نفت الولايات المتحدة اتهامات التجسس الموجهة الى المواطنين الروس الاربعة والذين صدر عفو رئاسي عنهم مقابل الافراج عن مجموعة الـ 10 فيما سمي بصفقة تبادل "الجواسيس".
جاء ذلك على لسان الممثل الرسمي لوزارة الخارجية الامريكية مارك تونير في مؤتمر صحفي الجمعة 9 يوليو/تموز قال فيه "نحن ننفي الاتهامات الموجهة لهم".
وقال في معرض جوابه على تعليق الصحفين حول انه في هذه الحال فان وسائل الاعلام لا يجب ان تستمر في استخدام تعبير "تبادل الجواسيس"  قال تونير "لا املك شيئا ضد وصف الحال في وسائل الاعلام.. اننا نملك صحافة حرة".
كما امتنع الممثل الرسمي لوزارة الخارجية الامريكية عن توضيح السبب الكامن وراء اختيار الولايات المتحدة لهؤلاء الاربع بالتحديد قائلا فقط ان هذا "يتوافق مع المصالح القومية الامريكية".

يمكنكم الاضطلاع على المزيد من التفاصيل في فقرتنا "حرب التجسس بين موسكو وواشنطن"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)