الخارجية الالمانية: مهمة القوات الالمانية في افغانستان امر ضروري انطلاقا من مصالح امنية اوروبية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50698/

أعلن وزير الخارجية الالماني غيدو فيسترفيليه تأييده لمواصلة القوات الالمانية مهمتها في افغانستان. وقال الوزير في كلمة القاها امام البرلمان الالماني يوم 9 يوليو/تموز ان المهمة العسكرية التي يتولاها الجنود الالمان في المناطق الجبلية شمال افغانستان لا تحظى بتأييد الرأي العام الالماني، غير انها "لا تزال امرا ضروريا، ويتم تنفيذها انطلاقا من مصالحنا".

أعلن وزير الخارجية الالماني غيدو فيسترفيليه تأييده لمواصلة القوات الالمانية مهمتها في افغانستان. وقال الوزير في كلمة القاها امام البرلمان الالماني يوم 9 يوليو/تموز ان المهمة العسكرية التي يتولاها الجنود الالمان في المناطق الجبلية شمال افغانستان لا تحظى بتأييد الرأي العام الالماني، غير انها "لا تزال امرا ضروريا، ويتم تنفيذها انطلاقا من مصالحنا".
وادلى الوزير الالماني بهذه التصريحات في تعليقه على انعقاد المؤتمر الدولي الخاص بأفغانستان الذي تبدأ اعماله في كابل يوم 20 يوليو/تموز.
ويصل تعداد القوات الالمانية التى ترابط حاليا في افغانستان الى 4500 شخص، مما يجعل المانيا الدولة الثالثة من حيث عدد جنودها المتواجدين في افغانستان في اطار مهمة قوات حفظ السلام الدولية. وشدد الوزير على ان تواجد الجنود الالمان هناك "ضروري للحيلولة دون تحول افغانستان الى بؤرة للارهاب ولكي نتمتع هنا (في اوروبا) بالامن". واستطرد قائلا "ليست كل الامور على ما يرام في افغانستان، ومن الخطأ ان يتوقع احد أنه سيكون بامكاننا اضفاء الظروف الامنية في منطقة الجبال الافغانية كالتي تشهدها اوروبا"، مشيرا الى انه "ينبغي خلق ظروف جيدة الى حد ما".
واعترف الوزير انه من المستحيل تحقيق الاستقرار في افغانستان بوسائل عسكرية وحدها، كما دعا الرئيس الافغاني حامد كرزاي الى العمل النشيط من اجل محاربة وازالة الفساد في البلاد.
يذكر ان 42 جنديا المانيا لقوا حتفهم في افغانستان منذ العام 2002. وتشير استطلاعات الرأي العام الى ان نسبة اكثر من 60 % من الالمان يؤيدون السحب الفوري للقوات الالمانية من افغانستان.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك