"يديعوت أخرونوت": التقرير حول أحداث اسطول الحرية يلوم التخطيط ويتجنب الاشارة لأشخاص

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50697/

انتقدت لجنة التحقيق التي شكلها الجيش الاسرائيلي للنظر في الهجوم على "اسطول الحرية"، في مسوّدة تقريرها، المخططين للعملية العسكرية لتمسكهم بتصوّر خاطئ يستند الى غياب احتمال مواجهتهم مقاومة عنيفة على متن السفن وعدم وضعهم لخطط بديلة في حال حصول ذلك، لكنها لم تلق باللوم على مسؤول عسكري محدد.

انتقدت لجنة التحقيق التي شكلها الجيش الاسرائيلي للنظر في الهجوم على "اسطول الحرية"، في مسوّدة تقريرها، المخططين للعملية العسكرية لتمسكهم بتصوّر خاطئ يستند الى غياب احتمال مواجهتهم مقاومة عنيفة على متن السفن وعدم وضعهم لخطط بديلة في حال حصول ذلك، لكنها لم تلق باللوم على مسؤول عسكري محدد.
ونقلت صحيفة "يديعوت اخرونوت" الإسرائيلية يوم الجمعة 9 يوليو/تموز عن مسودة التقرير التي أعدتها اللجنة،  أن سقوط الضحايا خلال الهجوم نتج عن تمسّك المخططين بفكرة أن الجنود الذين أرسلوا سيواجهون مستوى منخفضاً من العنف لا يتجاوز الشتم أو الدفع أو البصق.
واضافت الصحيفة أن لجنة التحقيق برئاسة اللواء  الاحتياط غيورا آيلاند، لم تلق باللوم على أي من المسؤولين العسكريين ولم تطلق توصيات شخصية ضد أي من القادة العسكريين أو الجنود.
وأسفر الهجوم الاسرائيلي على السفينة "مرمرة" التركية ضمن أسطول الحرية نهاية مايو/ايار الماضي في المياه الدولية عن مقتل 9 أشخاص جميعهم من الأتراك وإصابة عشرات آخرين، بينما اعلن الجيش الاسرائيلي أن سقوط الضحايا جاء نتيجة لجوء ركاب السفينة للعنف خلال المواجهة مع الجنود الاسرائيليين الذين نزلوا على متن سفينتهم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية