الخارجية الروسية: صفقة تبادل المعتقلين تأتي في إطار تحسين العلاقات الروسية الامريكية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50681/

أعلنت وزارة الخارجية الروسية يوم الجمعة 9 يوليو/تموز ان موسكو وواشنطن اتفقتا على تبادل المعتقلين المتهمين بالتجسس في إطار تحسين العلاقات الثنائية. من جانبه اعلن مصدر في واشنطن أن المواطنين الروس الـ10 الذي اعتقلتهم السلطات الأمريكية يوم 27 يونيو/حزيران، قد غادروا صباح يوم الجمعة الأراضي الأمريكية، متوجهين الى موسكو.

أعلنت وزارة الخارجية الروسية يوم الجمعة 9 يوليو/تموز ان موسكو وواشنطن اتفقتا على تبادل المعتقلين المتهمين بالتجسس في إطار تحسين العلاقات الثنائية.
وجاء في بيان أصدرته وزارة الخارجية: "يقوم جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي ووكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، بإعادة المواطنين الروس الـ10 المتهمين في الولايات المتحدة وفي الوقت نفسه تسليم 4 أشخاص سبق أن أدينوا في روسيا لواشنطن، وهذا بتكليف من حكومتي البلدين، وانطلاقا من الاعتبارات الإنسانية وفي إطار تطوير الشراكة البناءة".

من جانبه اعلن مصدر في واشنطن أن المواطنين الروس الـ10 الذي اعتقلتهم السلطات الأمريكية يوم 27 يونيو/حزيران، قد غادروا صباح يوم الجمعة الأراضي الأمريكية. وأضاف المصدر إن الطائرة التي تقل الأشخاص العشرة قد غادرت مطار لاجوارديا في نيويورك، وهم الآن في طريقهم إلى موسكو، وذلك بعد أن اعترفوا أمام محكمة في منهاتن بتورطهم بمؤامرة للتجسس في الولايات المتحدة.
وكانت ناتاليا تيماكوفا السكرتيرة الصحفية للرئيس الروسي قد أعلنت في وقت سابق أن الرئيس دميتري مدفيديف وقع على أوامر العفو عن كل من ألكسندر زابوروجسكي وسيرغي سكريبال العميلين السابقين في الاستخبارات الروسية وغينادي فاسيلينكو المدير السابق لقسم الأمن في قناة "ان تي في" التلفزيونية الروسية وإيغور سوتياغين خبير الأسلحة الذي كان يعمل في معهد الولايات المتحدة وكندا البحثي. وأضافت تيماكوفا أن جميع المعتقلين اعترفوا بذنبهم وتوجهوا الى الرئيس الروسي بطلب العفو عنهم.
وأوضح مصدر في إدارة الرئيس الروسي أن إعادة المواطنين الروس الـ10 الى وطنهم جاءت بفضل الروح الجديدة للعلاقات الروسية الأمريكية ومستوى التفاهم العالي بين الطرفين والثقة التي لا يمكن زعزعتها التي تربط الرئيسين الروسي دميتري مدفيديف والأمريكي باراك أوباما.
من جانبه أشار مصدر رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية ان صفقة تبادل المعتقلين بين موسكو وواشنطن تدل على تحقيق تقدم في العلاقات الروسية الأمريكية. وأضاف المصدر أن السلطات الأمريكية اتصلت يوم الاثنين الماضي بالمواطنين الروس الـ4 المتهمين بالتجسس لحساب الاستخبارات الأمريكية والبريطانية، وابلغتهم بان امامهم فرصة لمغادرة روسيا مع أفراد عائلاتهم.
واشنطن تقرر "الترحيل الفوري" للمعتقلين الروس
وكانت وزارة العدل الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق أنها قررت ترحيل 10 متّهمين بالتجسس لصالح روسيا بعد إقرارهم أمام محكمة في نيويورك بالذنب وذلك في إطار صفقة تبادل المعتقلين بين موسكو وواشنطن.
واضافت الوزارة أن المتهمين كشفوا عن شخصياتهم الحقيقية وهم الزوجان فلاديمير وليديا غورييف (ريتشارد وسينتيا مورفي) والزوجان ميخائيل كوتسيك وناتاليا بيريفيرزيفا (مايكل زولوتي وباتريشا ميلز)، والزوجان أندريه بيزروكوف وإيلينا فافيلوفا (دونالد هيتفلد وترايسي فولي، وميخائيل فاسينكوف (هوان لازارو). وكان كل من فيكي بيلايس وآنا تشابان وميخائيل سيمينكو يعملون في الولايات المتحدة تحت أسمائهم الحقيقية.
واعترف جميع المعتقلين بالعمالة لحساب روسيا، بينما قررت السلطات شطب تهمة غسيل الأموال عنهم.
وأضاف مصدر في الحكومة الامريكية أن المواطنين الروس الـ10 توجهوا يوم الجمعة الى موسكو على متن طائرة خصصتها لهذا الغرض الحكومة الأمريكية. 

حرب التجسس بين موسكو وواشنطن

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)