لافروف : موسكو جاهزة لاستئناف علاقات طبيعية مع تبيليسي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50673/

اعلن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف يوم الخميس 8 يوليو/تموز ان موسكو جاهزة لقيام علاقات طبيعية مع تبيليسي حتى بغياب العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. من جهة اخرى اعلنت الممثلة العليا للشؤون الخارجية والامن في الاتحاد الاوروبي كاترين ايشتون ان الاتحاد لن يعترف ابدا باستقلال ابخازيا واوسيتيا الجنوبية.

اعلن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف يوم الخميس 8 يوليو/تموز ان روسيا  جاهزة لقيام علاقات طبيعية مع جورجيا  حتى بغياب العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
وقال لافروف "في ظروف غياب العلاقات الدبلوماسية، وفي الوقت الذي تمثل فيه سويسرا مصالح روسيا في جورجيا ومصالح جورجيا في روسيا ،فان  موسكو جاهزة لعلاقات طبيعية انطلاقا، قبل كل شيء، من مصلحة الشعبين". واضاف " نرغب بدفع العلاقات بين الناس قدما، ونعمل كل ما هو ممكن في الظروف الحالية لتطوير هذه العلاقات. لقد فتحنا معبر (فيرخنيي لاس) لكي لا يشعر الناس بصعوبات عند عبورهم الحدود ، كما سمحنا بقيام رحلات جوية اثناء اعياد الميلاد والفصح، وجاهزون لاستئناف الرحلات  الجوية الدورية بين موسكو وتبيليسي اذا ابدى الجانب الجورجي اهتماما بذلك.. ومستعدون لفعل الكثير بعد مما قد يساعد على استئناف العلاقات بين شعبينا التي  انقطعت بطريقة مصطنعة".
وتابع لافروف قائلا "يتحتم على القيادة الجورجية بالدرجة الاولى تحسين العلاقات مع الشعوب التي تعيش في هذه المنطقة اي مع الاوسيتيين والابخاز وحتى مع العرقيات المتواجدة في نفس جورجيا اي الارمن والاذربيجانيين وغيرهم من الاقليات الذين يشعرون بنفسهم مستبعدين من قبل السلطات الجورجية . وهذا معروف في الاتحاد الاوروبي، حيث قام مفتشوه بعدة زيارات الى جورجيا وسجلوا مخالفات جدية في مجال حقوق الاقليات القومية ، الا انه، ولاسباب مسيسة، يفضلون عدم نشر هذه النتائج ، مع انها موجودة لدى المفوضية الاوروبية، كما ان القيادة الجورجية تلقت غير مرة نصائح في هذا المجال".

مسؤول في الاتحاد الاوروبي : لن نعترف ابدا باستقلال ابخازيا واوسيتيا الجنوبية

من ناحيتها اعلنت الممثلة العليا للشؤون الخارجية وسياسة الامن في الاتحاد الاوروبي كاترين ايشتون ان الاتحاد سيدعم جهود السلطات الجورجية لدفع  ابخازيا واوسيتيا الجنوبية  نحو الدخول في حوار مع تبيليسي عن طريق التعاون، معلقة بهذا الشكل على طرح  تبيليسي مؤخراً لبرنامج عمل بالنسبة لابخازيا واوسيتيا الجنوبية.
واعلنت ايشتون "ان  الاتحاد الاوروبي يدعم بشكل كامل النهج المبني على اساس الاستئناف التدريجي للثقة المتبادلة وتسهيل الصلات بين الناس وحرية التنقل".
وحسب اقوالها فان الاتحاد الاوروبي جاهز لتقديم المساندة لتبيليسي لتنفيذ هذا البرنامج حيث اشارت الى ان "الاتحاد يدعم بشكل كامل السيادة الجورجية ولن يعترف ابدا باستقلال ابخازيا واوسيتيا الجنوبية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)