الاتحاد الأوروبي يأمل في استئناف المفاوضات مع إيران الخريف المقبل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50628/

أعلنت كيترن اشتون الممثلة العليا للشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي يوم الاربعاء 7 يوليو/تموز ان التفاوض ما زال الطريق الوحيد لحل القضية الإيرانية، مشيرة الى انها تأمل في استئناف المفاوضات بشان البرنامج النووي الإيراني الخريف المقبل. من جانبها رحبت موسكو بهذه الرسالة، مضيفة ان بدء الحوار مع إيران في أسرع وقت ممكن سيزيد من فرص تحقيق التقدم على هذا الطريق.

أعلنت كيترن اشتون الممثلة العليا للشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي يوم الاربعاء 7 يوليو/تموز ان التفاوض ما زال الطريق الوحيد لحل القضية الإيرانية، مشيرة الى انها تأمل في استئناف المفاوضات بشان البرنامج النووي الإيراني الخريف المقبل.
وأكدت المسؤولة الأوروبية في مقابلة صحفية انها تلقت صباح يوم الاربعاء رسالة طويلة من كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي سعيد جليلي، لكنها لم تدرسها بشكل كامل بعد.
وأوضحت اشتون أنها ستناقش الموضوع مع كبار المسؤولين الأوروبيين والأمريكيين، مؤكدة أن إيران تملك كامل الحق في انتاج الطاقة النووية السلمية على أراضيها، لكنها يجب أن تنفذ الالتزامات التي أخذتها على عاتقها بموجب اتفاقية حظر الانتشار النووي. ودعت اشتون طهران الى وقف تخصيب اليورانيوم وفتح منشآتها النووية أمام مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لإثبات عدم وجود الأسلحة النووية في البلاد.
من جانب آخر أعلن مسؤول من مكتب الممثلة العليا يوم الاربعاء أن بروكسل تعتبر الرسالة الإيرانية حول استئناف المفازضات مع اللجنة السداسية إيجابية وهي تقوم حاليا بدراسة الاقتراحات الإيرانية.
وكان سعيد جليلي قد اكد يوم 6 يوليو/تموز ان ايران مستعدة للعودة الى طاولة المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي بشأن برنامجها النووي اعتبارا من سبتمبر/ايلول المقبل، ولكن مقابل شروط معينة. وجاء ذلك في رسالة بعث بها جليلي الى كيترن اشتون ردا على دعوتها القيادة الايرانية الى استئناف المفاوضات.

واشترط جليلي عودة بلاده الى طاولة المفاوضات بأن يوضح الاتحاد الاوروبي موقفه من الترسانة النووية الاسرائيلية وكذلك من رفض اسرائيل الانضمام الى معاهدة حظر الانتشار النووي. كما جاء في رسالته "اذا اتضح الهدف من اجراء هذه المفاوضات ستكون الجمهورية الاسلامية مستعدة لبدء المشاورات من اجل تعزيز التعاون الدولي وتخفيف حدة القلق العام".
هذا وكان الاتحاد الأوروبي قد أقر الشهر الماضي حزمة من العقوبات الأحادية الجانب الجديدة ضد إيران، لتشديد الضغوط الاقتصادية المفروضة على خلفية برنامجها النووي.
موسكو ترحب برسالة جليلي الى الاتحاد الاوروبي
أعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي يوم الخميس 8 يوليو/تموز أن موسكو ترحب بالرسالة التي بعث بها سعيد جليلي سكرتير مجلس الامن القومي الايراني لـ كيترن اشتون الممثلة العليا للشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي، حول امكانية عقد لقاء بينهما.
وأضاف ريابكوف أن الخارجية الروسية تؤيد التصريحات التي أطلقتها اشتون يوم الاربعاء بشأن هذه الرسالة.
وأضاف الدبلوماسي الروسي أن بدء الحوار مع إيران في أسرع وقت ممكن سيزيد من فرص تحقيق التقدم على هذا الطريق.
وأعاد ريابكوف الى الأذهان أن اللجنة السداسية سبق ان أكدت أن المفاوضات بشأن القضية الإيرانية يجب أن تتركز على قلق المجتمع الدولي من برنامج طهران النووي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك