جنرال فرنسي قد يعاقب لانتقاده الاستراتيجية الامريكية في افغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50604/

اعلن وزير الدفاع الفرنسي ايرفيه موران الاربعاء 7 يوليو/تموز ان جنرالا فرنسيا انتقد علنا الاستراتيجية العسكرية الامريكية في افغانستان "سيعاقب". وكان الجنرال فنسان ديبورت قد اعتبر ان الاستراتيجية الامريكية في افغانستان غير فعالة.

اعلن وزير الدفاع الفرنسي ايرفيه موران الاربعاء 7 يوليو/تموز ان جنرالا فرنسيا انتقد علنا الاستراتيجية العسكرية الامريكية في افغانستان "سيعاقب".
ففي حديث لصحيفة "لوموند" نشر في الاول من يوليو/تموز، كان الجنرال فنسان ديبورت مدير معهد الجيوش الدفاعية (الذي تتخرج منه نخبة كبار الضباط الفرنسيين) قد اعتبر انه لا يبدو ان الاستراتيجية الامريكية في افغانستان "فعالة". واضاف "ولم يكن الوضع الميداني اسوأ مما عليه الان ".
واستنتج ديبورت أنه "إذا كانت مبادىء ماكريستال التي لم يتم الطعن فيها رغم إقالته غير صالحة أو باتت غير مقبولة فلابد من مراجعة الاستراتيجية" و"على الأرجح إرجاء موعد سحب القوات من أفغانستان".
وأثارت هذه التصريحات غضب القيادة العسكرية الفرنسية وانتقدها قائد أركان الجيوش الأميرال إدوارد غيو قائلا إنها تصريحات "غير مسؤولة" واعتبرها "هفوة" و"رأيا غير مرحب به يفتقر إلى الأدلة". وقال  الاميرال غيو أن هذه الاستراتيجية ليست استراتيجية الولايات المتحدة كما أن هذه الحرب ليست حربا أمريكية. واضاف إن "هذه الاستراتيجية دعا إليها الرئيس ساركوزي منذ أبريل/نيسان 2008 في قمة الحلف الأطلسي في بوخارست وتم تأكيدها في ستراسبورغ خلال اجتماع الأطلسي قبل سنة ويجري تطبيقها منذ خريف 2009".

وتشير الانباء الواردة من باريس ان ملف الجنرال ديبورت احيل الى وزير الدفاع الفرنسي  أرفيه موران الذي سيبت في عقوبة محتملة ضده تتراوح بين مجرد تحذيره وتعليق مهامه.
وكان الجنرال فنسان ديبورت قد كلف بمسؤولية الاعداد  الفكري لنخبة كبار الضباط الفرنسيين مما يعطي رأيه المخالف حول الاستراتيجية الأمريكية "أهمية خاصة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك